شعارات تهديد على جدران منزل ناشطة سلام إسرائيلية

08.11.2011 07:57 PM
رام الله – وطن -اتهمت حركة السلام الآن، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بالمسؤولية عن مواصلة تهديد اليمين الإسرائيلي لنشطاء السلام الإسرائيليين..
جاء اتهام نتنياهو بالمسؤولية في إعقاب اكتشاف شعارات على جدران منزل الناشطة في حركة السلام الآن، حاجيت عفرون، من القدس الغربية، ، وعلى سيارة كانت تقف بالقرب من المنزل،وجاء في الشعارات، 'رابين ينتظرك' وشعارات أخرى مشابهة.
وكان نشطاء اليمين قد كتبوا شعارات مماثلة قبل حوالي الشهر على جدران مكاتب حركة السلام الآن في القدس، وعلى مدخل بيت عفرون، المسؤولة عن متابعة البناء في المستوطنات وإعداد التقارير.
وقالت الحركة إن اليمين المتطرف يلقى الدعم من الحكومة والكنيست، لأنها تشجع المتطرفين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير