"نشطاء شاليط" يعرقلون انعقاد جلسة الحكومة الاسرائيلية

10.07.2011 11:16 AM

القدس- وطن- حاول نشطاء من الهيئة العامة من اجل الجندي الاسرائيلي الاسير لدي المقاومة في قطاع غزة غلعاد شاليط، صباح اليوم، منع وصول عدد من الوزراء والمسؤولين الى ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، لحضور الجلسة الاسبوعية للمجلس.

وقام النشطاء بسد الطريق امام سيارات الوزيرين يعقوب نئمان وشالوم سيمحون والمدير العام لديوان رئيس الوزراء ايال غباي والمستشار القانوني للحكومة يهودا فانشتاين مما ادى الى اعاقة وصولهم الى الجلسة لبعض الوقت.

جاءت هذه التحركات في ضمن فعاليات المظاهرة الاسبوعية التي يقومون بها مع نوعام وافيفا شاليط والدا الجندي الاسير لدي المقاومة في غزة قبالة ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي، خلال انعقاد جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية لمطالبة الحكومة بالعمل على اطلاق سراح غلعاد شاليط.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير