5 شهداء وجرحى جراء قصف اسرائيلي على غزة

29.10.2011 02:49 PM
رام الله – وطن للانباء/ ذكرت مصادر فلسطينية طبية ان 5 شهداء استشهدوا ظهر اليوم، جراء قصف قوات الاحتلال موقعا عسكريا لحركة الجهاد الاسلامي جنوب قطاع غزة.

واكدت المصادر وصول 5 شهداء الى المشافي، من بينهم القيادي في سرايا القدس، احمد الشيخ خليل ، قائد وحدة التصنيع في السرايا، وعما بكير ومحمد شتات وباسل أبو العطاوباسل غنام

واكد جيش الاحتلال "ان طائراته قصفت موقعا فلسطينيا في رفح"

واكدت صحيفة ديعوت أحرنوت ان جيش الاحتلال هاجم أهدافا في قطاع غزة بعد ظهر اليوم

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال ليديعوت بان "سلاح الجو استهدف الخلية التي أطلقت صواريخ نحو أسدود قبل يومين".

من جهتها أكدت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي تعرض أحد مواقعها العسكرية برفح للقصف وسقوط عدد من الشهداء والجرحى، معلنة ان الرد على القصف الإسرائيلي سيكون بالعمق الإسرائيلي.

واضافت السرايا "لايمكن الحديث بعد الأن عن تهدئة والرد سيكون بحجم الجريم"

وقال الناطق باسم سرايا القدس "ابو احمد" في تصريحات له ان الاحتلال الاسرائيلي ارتكب مجزرة بشعة بحق قادة وكوادر سرايا القدس مؤكدا ان طائرة استطلاع اطلقت صاروخين اثنين على مجموعة من المقاومي في احد المواقع.

واضاف ابو احمد "نعتبر هذا التصعيد هو الاخطر منذ عدة اشهر: مؤكدا ان سرايا القدس سترد على هذا العنوان عبر رد نوعي . وتابع "بعد الان لا يمكن لنا ان نتحدث عن تهدئة بعد هذا التصعيد " موضحا " ما يعنينا ان هناك شهداء من القادة والكوادر وردنا سيكون بالطريقة المناسبة والنوعية".

من جهته أكد فوزي برهوم الناطق باسم حركة "حماس" بأن عملية اغتيال القادة من سرايا القدس بقصف صهيوني هو تصعيد خطير وجريمة أخلاقية تضاف إلى جرائم الاحتلال.
وقال برهوم "الاحتلال لا يفكر لا بعقلية الجريمة والإرهاب والتصعيد"، مشدداً على أن المقاومة لن تمرر هذه الجريمة النكراء مرور الكرام.

من جهتها زقت كتائب الشهيد ابو علي مصطفى الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شهداء الجهاد الاسلامي، داعية فصائل المقاومة للتوحد والتصدي والرد على جرائم الاحتلال بكل قوة.

واكدت الكتائب في بيان وصل " وطن للانباء" على مواصلة المقاومة بكافة اشكالها ضد الاحتلال، مجددة موقفها الرافض لاي تهدئة مع الاحتلال، مؤكدة ان جرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب.
تصميم وتطوير