جنين: حفل لتكريم الاسرى المحررين في صفقة التبادل

21.10.2011 12:09 PM

وطن للانباء/ كرمت وزارة الثقافة ومحافظة جنين  وفصائل العمل الوطني والإسلامي  واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني  الأسرى  المحررين بصفقة التبادل مع اسرائيل والتي افرج بموجبها عن "36" اسير واسيرة  من محافظة جنين منهم  "14" اسيرا و"3" أسيرات تم الإفراج عنهم الى منازلهم وما تبقى لكل من غزة وخارج الوطن .

وأقيم مهرجان خطابي وفني  وذلك ضمن فعاليات صيف جنين  في مسرح سينما جنين ابتدئ في السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وايات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور  القارئ عمر ملالحه .

وفي كلمته رحب راغب ابو دياك رئيس نادي الاسير الفلسطيني ومنسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الاسرى  وباسم الحضور جميعا بالاسرى المحررين وذويهم وهنئهم بمناسبة تحريرهم من الاسر وعاهد الاسرى في سجون الاحتلال بالمضي قدما بالعديد من الفعاليات والبرامج حتى اطلاق سراحهم وتبييض السجون .

وبدوره  وبكلمة الرئيس ابو مازن ابرق قدوره موسى محافظ جنين تهاني سيادة الرئيس والقيادة الفلسطينية للاسرى المحررين وذويهم .

واكد موسى بان الاسرى في سجون الاحتلال هم على سلم اولويات  سيادة الرئيس واهتمامه والذى عبر عنه من خلال اعتبار الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الثابت الثامن  وذلك من خلاله بذله للجهود الدبلوماسية والدولية المكثفة  من اجل الضغط على اسرائيل في تطبيق الاتفاقيات الدولية على الاسرى وفي مقدمتها اعتبار هؤلاء القادة الرابضين في سجون  الاحتلال كاسرى  حرب على طريق الإفراج عنهم وتحريرهم من الاسر.

فيما اثنت وزيرة الثقافة  سهام ألبرغوثي على كلمة المحافظ  والتي أكدت من خلالها على اهتمام السلطة الوطنية الفلسطينية ومنذ اللحظة الأولى لقدومها لأرض الوطن، وذلك من خلال اعطاء الحيز  الاكبر على طريق خدمة  هؤلاء الاسرى المحررين والاسرى الذين ما زالو خلف القضبان وذلك من خلال المساهمة الفاعلة بحمل رسالتهم وتحقيق احتياجاتهم .

واكدت  البرغوثي بان السلطة وفي هذا السياق شرعت العديد من القوانين والتي بموجبها عملت على توفير احتياجات الاسرى في السجون الاحتلال واستيعاب الاسرى المحررين وهنأت البرغوثي الاسرى وعائلاتهم بتحريرهم من الاسر .

كما اعتبر ناصر ابو عزيز عضو المجلس الوطني الفلسطيني وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية  بان الإفراج عن هؤلاء الاسرى يشكل عرسا وطنيا للشعب الفلسطيني  تقدم من خلاله التهاني له على اعتبار ان هؤلاء الاسرى هم ابناء الوطن وقدموا له الكثير الكثير .

واكد ابو عزيز على ان الحل الامثل والوحيد لقضية الاسرى  القابعين في سجون الاحتلال هو الافراج عنهم كاستحقاق دولي ووطني معا وتحسين ظروفهم المعيشية وبما يتوائم مع القوانين الدولية الى ان يتم تحريرهم من الاسر وتبييض السجون .

فيما قدم توفيق الطيراويعضو اللجنة المركزية لحركة فتح تهاني الاطر القيادية للحركة للاسرى المحررين وذويهم .

واعتبر الطيراوي ان الإفراج عن هؤلاء القادة يساهم بشكل كبير في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية القادمة لما يمتازوا به من بعد رؤيا وفكر وطنيين .

واثنى الطيراوي على نضالات الحركة الاسيرة وصمودها مؤكدا بالعمل بكل ما بوسع الحركة من اجل تحريرهم من الاسر واطلاق سراحهم .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير