إعلاميين مشروع "التمكين المجتمعي" تشارك في مؤتمر بيالارا للحد من العنف

20.10.2011 05:35 PM

رام الله- وطن- شاركت مجموعة الإعلاميين ضمن مشروع التمكين المجتمعي المنفذ من قبل مؤسسة فلسطينيات في مؤتمر "نحو استراتيجية وطنية للتسامح المجتمعي" الذي عقدته مؤسسة بيالارا، أمس الأربعاء، في قاعة جمعية الهلال الأحمرالفلسطيني في مدينة البيرة.

كما شاركت عدد من المؤسسات المجتمعية مثل مؤسسة التعاون لحل النزاع، ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، والشؤون الاجتماعية، ودائرة المظالم، وحقوق الإنسان التابعة للشرطة الفلسطينية.

وناقش المؤتمر قضية التسامح المجتمعي والحدّ من العنف بين أفراد المجتمع وضد الأطفال وبين الطلبة في المدارس.

 وأشارت رئيسة قسم الإرشاد في وزارة التربية والتعليم إلهام غنيم خلال فترة الأسئلة المفتوحة إلى دور الوزارة في العمل على الحد من العنف في المدارس وقالت إن الوزارة قامت بعدة إجراءات وبرامج بالتعاون مع مؤسسات شريكة بهدف تحقيق صحة نفسية للطالب والتقليل من العنف بالمدرسة.

من جهته، أوضح منسق مجموعة الإعلاميين ضمن برنامج التمكيين المجتمعي المنفذّ من قبل مؤسسة فلسطينيات، محمد مرار، بأن المجموعة ستعمل على إعداد أنشطة وحملات مجتمعية تستهدف موضوع الحد من العنف المجتمعي والتصدي للظواهر السلبية التي تنتشر في المجتمع الفلسطيني من خلال المبادرة التي ستقوم المجموعة بالعمل على تنفيذها ضمن مشروع "التمكين المجتمعي ".

وجدير بالذكر أن برنامج التمكين المجتمعي هو أحد مشاريع مؤسسة فلسطينيات؛ يهدف إلى الحدّ من الفقر عبر تعزيز التنمية المستدامة لدى شريحة واسعة من الفئات الضعيفة والمهمّشة كالنساء، والبدو، والشباب في المناطق الفلسطينية، وأراضي الـ 48 بالشراكة بين عدد من المؤسسات غير الحكومية، وبدعم من الاتحاد الاوروبي، حيث سيتم تنفيذ مبادرات جماعية من قبل المجموعات الاثنتي عشر التي تم تشكيلها في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، لإفادة مجتمعاتهم المحلية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير