الإسلامي الفلسطيني يجري السحب على الجائزة الكبرى

07.07.2011 10:39 AM

الخليل:-وطن للانباء/ تحت رعاية محافظ الخليل عطوفة السيد كامل حميد أجرى البنك الإسلامي الفلسطيني أمس الأربعاء السحب على الجائزة الكبرى وقدرها عشرون ألف دولار أمريكي ضمن حملة "مواسم التوفير" والتي فاز بها الحساب المشترك للأخوة عطا وأكرم حسن سعادة من فرع نابلس.

هذا وقد حضر السحب الذي اجري في فرع واد التفاح كل من محافظ الخليل عطوفة السيد كامل حميد والمدير العام للبنك الإسلامي الفلسطيني السيد نضال البرغوثي والمدير الإقليمي السيد عماد السعدي ورئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني سماحة الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة وطاقم من موظفي البنك إلى جانب لفيف من الشخصيات الاعتبارية وعدد كبير من جمهور البنك.

وفي لقاء خاص مع عطوفة المحافظ أشار إلى أن اختيار البنك لإجراء السحب على الجائزة الأولى في أحد فروعه في محافظة الخليل ينم عن حكمة إدارة البنك وإيمانها بأن اقتصاد محافظة الخليل اقتصاد قوي واستهدافه يعد إحدى مقومات النجاح لأي مؤسسة تتطلع إلى الاستقرار الاقتصادي، خاصة في ظل ما تشهده محافظة الخليل من تطور على المستوى الأمني والذي كان شاهداً عليه نجاح انتخابات الغرفة التجارية  التي تمت على أعلى مستوى من الشفافية والديمقراطية.

هذا وقد تمت عملية السحب خلال احتفال استهله السيد نضال  البرغوثي مدير عام البنك بكلمة رحب بها بعطوفة المحافظ والحضور الكريم مثمناً رعاية المحافظ لهذا الحدث الذي عززالعلاقة الوطيدة التي تجمع البنك الإسلامي الفلسطيني وكافة مؤسسات السلطة بشكل عام ومحافظة الخليل بشكل خاص.

مؤكداً على أن أهم الأهداف التي يتطلع لها البنك خلال الفترة القريبة القادمة هي التوسع في عدد الفروع وإضافة خدمات مصرفية جديدة تتوافق والشريعة الإسلامية، وأشار إلى "أنه لمن دواعي سروري أن يكون اليوم الأول لي في البنك الإسلامي الفلسطيني في محافظة الخليل وأن يكون في هذا الحدث الهام آملاً أن تكون هذه المناسبة فاتحة خيرٍ على الجميع" .

وفي كلمة له أشار السيد عماد السعدي المدير الإقليمي للبنك إلى "أنه يسعدنا أن نجري السحب على الجائزة الكبرى في فرع وادي التفاح الذي حقق أعلى أهداف بيعية فيما يتعلق باستقطاب حسابات التوفير، تقديراًمنا للجهود التي بذلها الفرع خلال الشهر الأول من عمر الحملة"، مشيراً إلى أن ما حققته حملة التوفير خلال الفترة الأولى قد فاق كل التوقعات وهذا إشارة إلى تعطش السوق الفلسطيني للعمل المصرفي الإسلامي وعلى الثقة الكبيرة التي يوليها المواطن للبنك الإسلامي الفلسطيني، مؤكداً على أن السحب الذي تم قد شمل كافة حسابات التوفير في البنك التي تنطبق عليها الشروط المعلن عنها،

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه سماحة الدكتور حسام الدين عفانة رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني أن هيئة الرقابة الشرعية تحرص كل الحرص على شرعية المعاملات التي تتم في البنك وتوافقها مع الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى أن الهيئة قد أولت اهتماماً كبيراً لحملة التوفير ودراسة كافة حيثياتها للتأكد من توافقها والشريعة الاسلامية السمحاء.

يذكر أن البنك الإسلامي الفلسطيني يجري السحب بشكل شهري على مجموعة كبيرة ومنوعة من الجوائز، حيث تم السحب الشهر الماضي على 15 رحلة عمرة موزعة على كافة فروع البنك، ويعد السحب على جائزة 20 ألف دولار السحب الثاني لحملة مواسم التوفير، فيما سيجري الشهر القادم السحب على 150 بطاقة عيدية لعيد الفطر السعيد كهدية للمتعاملين مع البنك بمناسبة شهر رمضان الكريم . علماً أن هناك سحبين آخرين على الجائزة الكبرى قيمة كل منها 20 ألف دولار ستتم خلال الأشهر المقبلة.

وعن شروط الاشتراك في حملة "مواسم التوفير" قال البنك أن كل شخص بإمكانه الاشتراك في الحملة والدخول في السحوبات الشهرية إذا توفر في رصيد حسابه 250 دولار كحد أدني أو ما يعادلها بالعملات الأخرى.

 

تصميم وتطوير