القاهرة وأنقرة تنشطان لتحديد لقاء عباس مشعل

27.06.2011 10:26 AM

رام الله- وطن- كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عن ترتيبات تجري رحاها في أنقرة والقاهرة، لتحديد موعد جديد للقاء الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، بهدف الإتفاق على تشكيل حكومة الكفاءات الوطنية.

وقال أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام، إن هناك ترتيبات لعقد لقاء جديد في القاهرة، مشيراً إلى الأتراك تدخلوا في ملف المصالحة تدخل فعال، لضمان عدم فشل الإتفاق الذي وقع في القاهرة مطلع " أيار" الماضي.

وقال أن "هناك اتصالات تجرى لحل الخلاف القائم بين حركتي فتح وحماس حول اسم المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، داعياً إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الفئوية والحزبية الضيقة والأخذ بالاعتبار مصلحة الشعب الفلسطيني".

وأكد أن القضية بحاجة إلى مشاورات جادة وترتيبات للوصول إلى حل، وسد كافة الذرائع الدولية أمام الحكومة المنوي تشكيلها، لكي لا تكون عبئ جديد على الشعب الفلسطيني.

وأضاف، أن هناك أطرافاً تسعى إلى وضع عصي في دواليب عجلة المصالحة، وهذا أمر بالغ الخطورة على القضية الفلسطينية في هذا الوقت بالذات، وهو يعكس عدم جدية في الالتفات إلى الهم الأكبر والخطر المتربص بالقضية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير