باريس تعقد مؤتمر المانحين للدولة الفلسطينية في سبتمر

06.07.2011 10:26 AM

رام الله- وطن- أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه عن نية بلاده تنظيم مؤتمر المانحين لصالح الدولة الفلسطينية في منتصف سبتمبر/أيلول، في الوقت الذي تراجعت به باريس عن عقد هذا المؤتمر مرتين خلال الشهرين الماضي والجاري.

وأشار جوبيه أن المؤتمر المزمع عقده قد يتحول إلى مؤتمر للسلام مع إسرائيل، وقال "يبدو أن مؤتمراً للمانحين في النصف الأول من سبتمبر/أيلول سيكون مفيداً لأن السلطة الفلسطينية بحاجة لأموال"، متسائلاً "هل يمكن لهذا المؤتمر أن يكون مؤتمر سلام ومفاوضات؟ من المبكر لأوانه قول ذلك"، على حد تعبيره.

وقال في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي أن الاستحقاق المهم المقبل هو اجتماع اللجنة الرباعية في الحادي عشر من الشهر في واشنطن.

وأضاف جوبيه: إن "فرنسا تأمل أن يطلق الاجتماع نداء لاستئناف المفاوضات" الإسرائيلية ـ الفلسطينية، و"في حال تمت هذه الدعوة ننتقل إلى مرحلة ثانية، وهي: هل يقبل الطرفان الجلوس حول طاولة واحدة"، واعتبر أن ذلك غير مستحيل رغم الشكوك، على حد تقديره.

وكان جوبيه استقبل صباح الثلاثاء مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير وتناول معه سبل عقد اجتماع المانحين.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير