20 اسيرا في "عسقلان" ينضمون للاضراب

02.10.2011 11:59 AM

رام الله- وطن- قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، ان اكثر من عشرين اسيرا من سجن عسقلان سينضمون اليوم الاحد، الى الاسرى المضربين عن الطعام وعلى راسهم فخري البرغوثي الذي يقبع في سجون الاحتلال منذ (34 عاما)، واكرم منصور المعتقل منذ( 33 عاما) ويعاني من امراض عدة.

ونقلت وكالة الانباء المحلية "وفا" عن فارس قوله إن اكثر من 3500 اسير خاضوا الاضراب يومي الاربعاء والخميس الماضيين، في اطار تحذيري لادارة السجون من اجل الاستجابة لمطالبهم، كما رفضوا الالتزام بقوانين إدارة مصلحة السجون من حيث رفض ارتداء ملابس السجن وعدم الوقوف على العدد اليومي وعدم الالتزام بالتعليمات اليومية.

واشار الى ان مطالب الاسرى تتمثل بوقف سياسة العزل الانفرادي، وإعادة التعليم الجامعي والتوجيهي، ووقف العقوبات الجماعية والفردية مثل، منع الزيارات، والغرامات المالية، وتقييد أيدي وأرجل الأسرى أثناء الزيارات، وإعادة بث المحطات الفضائية التي تم إيقافها، وتقديم العلاج الصحي الملائم للمئات من المرضى والمصابين.

وبين ان ادارة السجون ابدت استعدادها للتراجع عن تقليص مدة الزيارة التي كانت 45 دقيقة بدل نصف ساعة، اضافة الى  موضوع العزل الانفرادي حيث طرحت عزل الاسرى في قسم جديد خصص للعزل الجماعي.

واوضح فارس ان مراكز المدن ستشهد يوم غد الاثنين مسيرات حاشدة تضمامنا مع الاسرى من اجل تحقيق مطالبهم.

 

 

تصميم وتطوير