الإعلام العبري: ارتفاع حالة التأهب في الضفة خوفاً من حدوث هجمات

10.07.2024 07:13 PM

وطن: تحدث المراسل العسكري في موقع "والاه" العبري، أمير بوحبوط، عن ارتفاع حالة التأهب في الضفة الغربية خوفاً من حدوث هجمات.

وأشار الموقع إلى أنّ كتيبة معبر "إيرز" التابعة للشرطة العسكرية، والتي تشكل الحزام الأمني ​​بين الضفة الغربية والقدس، تفيد في الأشهر الأخيرة، عن تزايد مستمر في نطاق محاولات التسلل إلى (الأراضي الفلسطينية المحتلة) وتهريب الأسلحة.

وبحسب نائب قائد السرية من كتيبة "إيرز"، الملازم موران بوحنيك، فإنّ هناك في المتوسط ​​حوالي 2000 حالة ضبط مشبوهات شهرياً، عند المعابر في قطاعها، مقارنةً بحوالي 500 قبل 7 أكتوبر، فيما تشير التقديرات إلى أنّه سيكون هناك المزيد من المحاولات للتسلل إلى (الأراضي الفلسطينية المحتلة) من الضفة، في الشهر المقبل.

وقال نائب قائد السرية من كتيبة "إيرز" إنّه "على الرغم من أن الاهتمام موجه نحو القتال في الشمال والجنوب، إلا أنّنا نشعر بالضغط على الأراضي الفلسطينية"، مضيفاً: "نرى زيادة في محاولات التسلل".

كذلك، أشار موقع "والاه" إلى أنّه "في تشرين الثاني/نوفمبر، فقدت كتيبة إيرز مقاتلاً في هجوم على الأنفاق، وهو العريف أبراهام باتنا، الذي قُتل في هجوم إطلاق نار بالقرب من حاجز طريق النفق في القدس". 

يُذكر أنّ الضفة الغربية تشهد حالات اشتباك يومية تصاعدت منذ بدء العدوان على قطاع غزة، إذ تتعرض بلداتها ومدنها لاقتحامات يومية تتخللها حملات اعتقالات واسعة، فيما يرتقي شهداء ويصاب آخرون بنيران الاحتلال خلال تصديهم.

المصدر: الميادين 

تصميم وتطوير