المؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون: الفردية والدكتاتورية هي المسؤولة عن الغاء لقاء الوحدة الوطنية في بكين

25.06.2024 12:12 PM

رام الله - وطن: أدان المؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون تأجيل السلطة الفلسطينية لقاء الفصائل الفلسطينية الذي كان مقررا في بكين.

وقال المؤتمر في بيان وصل لوطن نسخة عنه "اقدمت السلطة غير الشرعية التي تغتصب هيئات السلطة ومنظمة التحرير بقرار الغاء مشاركتها في لقاء بكين تحت اسباب وذرائع واهية بهدف تهربها من دفع استحقاق الوحدة الوطنية بالشراكة في اتخاذ القرار ومغادرة التفرد والدكتاتورية مما اضطر جمهورية الصين الشعبية لإلغاء".

واضاف المؤتمر الشعبي انه "يدين ويرفض هذا السلوك الذي يعكس استهتارا بمصالح الشعب وحقوقه وإصرارا على مواصلة ذات النهج الكارثي - نهج أوسلو والتنسيق الامني - مما يضع حقوق شعبنا وتضحياته في مهب الريح".

وأهاب المؤتمر في بيانه بالجماهير والقوى الوطنية والمجتمع الاهلي والفعاليات والشخصيات الوطنية الى "رفع الصوت عاليا وتعزير العمل الشعبي والجماهيري للضغط على هذا الفريق المتفرد بالقرار للامتثال لإرادة الشعب بإنجاز الوحدة الوطنية عبر اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وفق ميثاقها الوطني لعام ١٩٦٨ على اسس ديمقراطية بالانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني وكافة هيئات المنظمة وبما يعيد الاعتبار للمنظمة  كحركة تحرر وطني تضم في صفوفها كافة القوى الفاعلة في الساحة الفلسطينية ".

وأضاف المؤتمر في بيانه انه "في الوقت الذي يتواصل فيه العدوان الصهيو أمريكي الاجرامي  على الشعب الفلسطيني خصوصا في قطاع غزة البطل وفي ظل التصريحات العنصرية لأقطاب الحكومة الصهيونية بشان توسيع الاستيطان بما يمهد لضم الضفة الغربية، وفي ظل استمرار وتواصل واشتداد عود المقاومة على امتداد الارض الفلسطينية في قطاع البطولة والضفة الغربية وجنوب لبنان  وجبهة البر الاحمر في اليمن في مواجهة جرائم المستوطنين وجيش الاحتلال وما يتطلبه ذلك من الارتقاء الى مستوى التضحيات التي يقدمها شعبنا وحلفاؤه والتحديات التي تواجهه، وتطلع شعبنا لاستعادة الوحدة الوطنية على قاعدة تعزيز خيار المقاومة ونبذ أوسلو وتبعاته وتوجه الأنظار نحو بكين حيث اللقاء الذي كان مقررا عقده يوم ٢٤/ ٦ لإنجاز الوحدة الوطنية بما يصون انجازات المقاومة ودحض مؤامرة اليوم التالي في غزة الأمريكية الصهيونية،  والتطلع لان يسهم هذا اللقاء في وقف العدوان وحمام الدم الذي يتعرض له شعبنا اقدمت السلطة غير الشرعية التي تغتصب هيئات السلطة ومنظمة التحرير بقرار الغاء مشاركتها في لقاء بكين  تحت اسباب وذرائع واهية بهدف تهربها من دفع استحقاق الوحدة الوطنية بالشراكة في اتخاذ القرار  ومغادرة التفرد والدكتاتورية مما اضطر جمهورية الصين الشعبية لإلغاء".

تصميم وتطوير