"إسرائيل" ترفض دعوة الاتحاد الأوروبي لعقد قمة تناقش التزامها بحقوق الإنسان

21.06.2024 09:29 PM

وطن: قالت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية إنّ "إسرائيل" رفضت الاجتماع مع دول الاتحاد الأوروبي لعقد قمة مخصصة لمناقشة امتثالها لالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان بموجب اتفاق ثنائي مع الكتلة، بناء على طلب وزراء الاتحاد الأوروبي وكبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي.

ووفق الصحيفة، أرسلت "إسرائيل" ردها الرسمي إلى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الذي دعاها لحضور اجتماع مخصص لمجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي و"إسرائيل".

وأكدت المفوضية الأوروبية استلام الرسالة، وسيناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي رد الفعل "الإسرائيلي" في اجتماعهم المقبل يوم الاثنين.

وفي وقتٍ سابق، هدّد وزراء خارجية دول في الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على "إسرائيل" في حال "مواصلتها انتهاك القانون الدولي والإنساني".

وقالت وزيرة خارجية سلوفينيا تانيا فايون: "إذا استمرت الانتهاكات "الإسرائيلية"، فعلينا كاتحاد أوروبي اتخاذ رد موحد حاسم، بما في ذلك فرض عقوبات".

بدوره، أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه الأيرلندي والنرويجي، إنّه سيطلب من الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي إصدار دعم رسمي لمحكمة العدل الدولية واتخاذ خطوات لضمان احترام "إسرائيل" لقراراتها.

كما دعت مقرّرة الأمم المتحدة الخاصة للأراضي الفلسطينية المحتلة، فرانشيسكا ألبانيز، المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على "إسرائيل" وتعليق العلاقات الدبلوماسية معها حتى "تنصاع إلى قرار محكمة العدل الدولية".

ويأتي ذلك في ظلّ استمرار حكومات دول أوروبية عدة بتوريد الأسلحة والمعدات العسكرية والدعم اللوجستي للاحتلال وقواته التي ترتكب الجرائم بحق الفلسطينيين في غزة والضفة.

المصدر: الميادين 

تصميم وتطوير