خلاف في حكومة الاحتلال على "هدنة تكتيكية" بغزة ونتنياهو يهاجم قيادة الجيش

16.06.2024 10:03 PM

وطن: هاجم رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم الأحد القيادة العسكرية لجيش الاحتلال بعد أن أعلنت عن "هدنة تكتيكية" في مدينة رفح بقطاع غزة "دون التنسيق معه" حسب قوله، وأكد أن هذه الهدنة "غير مقبولة"، وأنه "سمع عنها عبر الإعلام".

وأضاف نتنياهو أن "إسرائيل دولة لديها جيش، وليست جيشا لديه دولة"، وأكد أن "هناك من يريد تغيير أهداف الحرب (على قطاع غزة) على غرار الوزيرين المستقيلين"، في إشارة لبيني غانتس وغادي آيزنكوت اللذين استقالا من حكومة الطوارئ الأسبوع الماضي، معتبرا أنهم "يريدون قرارات انهزامية".

من دون تنسيق
ونقلت القناة الـ12 العبرية عن نتنياهو قوله اليوم خلال جلسة الحكومة الأسبوعية إنه كثيرا ما "اتخذ قرارات لتقويض قدرات" حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "لكنها لم تكن مقبولة دائما على المستوى العسكري".

وفي وقت سابق من صباح اليوم الأحد، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على منصة إكس، أنه "اعتبارا من أمس (السبت) ويوميا بين الساعة الثامنة صباحا والسابعة مساء سيتم تعليق الأنشطة العسكرية بشكل تكتيكي لأغراض إنسانية في الطريق الواصل من كرم شالوم (كرم أبو سالم) إلى شارع صلاح الدين وشماله".

وقال نتنياهو إنه لم يتم إعلام القيادة السياسية في إسرائيل بالبيان الذي نشره أدرعي، ولم يتم التنسيق معها بشأنه، وأعلن عن فتح "تحقيق في كيفية خروج مثل هذا البيان دون التنسيق مع المستوى السياسي".

غير أن نتنياهو قال إن هناك فعلا "فترات هدنة قصيرة على محاور قصيرة" لإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة، "لكن ليس بالشكل الذي أعلنه المتحدث باسم الجيش".

إذاعة جيش الاحتلال قالت إن غالانت لم يعلم مسبقا بقرار "الهدنة التكتيكية" (الفرنسية).


بيان توضيحي للجيش
وفي الوقت نفسه، قالت إذاعة جيش الاحتلال إن وزير جيش الاحتلال يوآف غالانت لم يعلم مسبقا بأي هدنة تكتيكية في جنوب القطاع، وأضافت أن الجيش اضطر لإصدار بيان توضيحي أشار فيه إلى أنه ليس هناك وقف تكتيكي للعمليات العسكرية جنوب القطاع.

وتعقيبا على بيان أدرعي؛ قال الجيش في بيان على حسابه بمنصة إكس إنه "لا يوجد وقف للقتال في جنوب قطاع غزة" وإن الحرب مستمرة في رفح، وأضاف أنه "لم يطرأ أي تغيير على إدخال البضائع إلى قطاع غزة، وسيكون المحور الذي يحمل البضائع مفتوحا نهارا بالتنسيق مع المنظمات الدولية لنقل المساعدات الإنسانية فقط".

وبينما طلب نتنياهو الاستفسار من سكرتيره العسكري عن بيان الجيش، قال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير إن القرار لم يُعرض على المجلس الوزاري، ووصفه بأنه "قرار أحمق وشرير"، وأكد أنه تجب إقالة من أصدره.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصدر في جيش الاحتلال نفيه الادعاء بأن قرار إعلان الهدنة التكتيكية قد اتخذ بدون علم القيادة السياسية. وأكد المصدر أن نتنياهو هو الذي أصدر تعليماته لقادة الأجهزة الأمنية بزيادة المساعدات إلى غزة، وذلك عشية نقاش مرتقب في محكمة العدل الدولية التي ستنظر في الدعوى المرفوعة ضد "إسرائيل".

المصدر: الجزيرة + وكالات

تصميم وتطوير