استقالة 3 وزراء من حكومة نتنياهو

09.06.2024 09:01 PM

وطن: أعلن الوزراء في مجلس الحرب الاسرائيلي بيني غانتس وغادي آيزنكوت وحيلي تروبير استقالتهم من حكومة الحرب، اليوم الاحد.

واكد آيزنكوت في رسالة استقالته لنتنياهو: قرارات الحكومة وقراراتك شخصيا يتم اتخاذها لاعتبارات سياسية، فيما امتنع مجلس وزراء الحرب عن اتخاذ قرارات مهمة كانت لتحقيق أهداف الحرب وتحسين الوضع الاستراتيجي لإسرائيل مما أضر بالوضع الأمني والاستراتيجي للدولة، مشيرا الى انه يواصل دعمه لأي قرار صائب للحكومة يصب في مصلحة الدولة.

فيما قال غانتس "إن مشاركتهم في مجلس الحرب كانت بدافع "المصير المشترك" وليست شراكة سياسية، منتقدًا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على عرقلة قرارات استراتيجية هامة لأسباب سياسية.

وأوضح أن خروج حزبه من الحكومة في ظل عدم استعادة المختطفين من غزة يمثل تحديًا معقدًا.

وأضاف غانتس أن الأولوية العليا لإسرائيل هي تحقيق النصر الحقيقي، والذي يتمثل في عودة المختطفين أكثر من البقاء في السلطة.

ودعا غانتس نتنياهو إلى إجراء انتخابات بأسرع وقت ممكن وتشكيل لجنة تحقيق وطنية.

وأكد غانتس أن قرار الانسحاب جاء لأن نتنياهو يمنع التقدم نحو تحقيق النصر الحقيقي، وقال: "سنستمر حتى النصر وتحقيق جميع أهداف الحرب، وفي مقدمتها إطلاق سراح جميع الرهائن والقضاء على حماس. بابي سيظل مفتوحًا أمام أي حزب مستعد للمساعدة في تحقيق النصر على أعدائنا وضمان سلامة مواطنينا."

وقال غانتس انه يدعم للصفقة التي عرضها الرئيس الأمريكي جو بايدن، ودعا نتنياهو إلى التحلي بالجرأة لإنجاحها.

ودعا قادة الأحزاب إلى الوقوف بجانبه من أجل إجراء انتخابات لتشكيل حكومة وحدة وطنية صهيونية

وقال لعائلات المختطفين إننا أخفقنا في الامتحان ولم نتمكن من إعادة أبنائهم وان السنوار لا يكترث لأبناء شعبه لكننا سنفعل كل شيء من أجل إعادة المختطفين.

فيما قدم الوزير حيلي تروبير من حزب معسكر الدولة استقالته من الحكومة بعد استقالة غانتس وآيزنكوت.

تصميم وتطوير