عمليتان مشتركتان بين اليمن والعراق.. استهداف سفن متجهة إلى ميناء حيفا بالمسيّرات

06.06.2024 05:34 PM

وطن: أعلن المتحدّث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، في بيانٍ، تنفيذ عمليتين عسكريتين مشتركتين مع المقاومة الإسلامية العراقية، مضيفاً أنّه تمّ تنفيذ العمليتين عبر استخدام عددٍ من المُسيّرات، ومؤكّداً دقّة إصابة الأهداف.

وقال سريع، اليوم الخميس، إنّ القوات المسلحة، بالاشتراك مع المقاومة الإسلامية العراقية، استهدفتا في العملية الأولى سفينتين كانتا تحملان معدات عسكرية في ميناء حيفا في فلسطين المحتلة.

وأضاف سريع أنّ العملية الثانية استهدفت سفينة انتهكت قرار حظر الدخول لميناء حيفا في فلسطين المحتلة.

وأكّد المتحدّث، باسم القوات المسلحة اليمنية، أنّ عملية ميناء حيفا المشتركة تأتي رداً على مجازر جيش الاحتلال في منطقة رفح.

وفي الوقت ذاته، شدّد سريع على أنّ على جيش الاحتلال توقّع مزيد من العمليات النوعية المشتركة خلال الفترة المقبلة، مؤكّداً استمرار العمليات حتى يتوقف عدوان الاحتلال الإجرامي الوحشي، ويتم رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ودعت القوات المسلحة اليمنية كل الجيوش العربية إلى المشاركة في عمليات الإسناد للمقاومة الفلسطينية، تأديةً للواجب تجاه الشعب الفلسطيني، دينياً وإنسانياً.

وأمس، أعلن المتحدّث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، تنفيذ القوات المسلحة (القوات البحرية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسيّر) ثلاث عمليات عسكرية في البحر الأحمر وبحر العرب، معلناً استهداف سفينتي"Roza" و"Vantage Dream" في البحر الأحمر، بعد انتهاكهما قرار حظر الدخول لموانئ فلسطين المحتلة، بالإضافة إلى استهداف سفينة "Maersk Seletar" الأميركية شرقي البحر العربي.

تأتي هذه العمليات بعد أيام على إعلان العميد سريع ضرب القوة الصاروخية هدفاً عسكرياً تابع لجيش الاحتلال في منطقة أم الرشراش المحتلة جنوبي فلسطين المحتلة، مؤكّداً أنّ الاستهداف تمّ بصاروخ "فلسطين" البالستي، والذي تكشفُ عنه القوات المسلحة في هذه العملية للمرة الأولى، معلناً تحقيق العملية هدفها بنجاح.

بدورها، أعلنت المقاومة الإسلامية العراقية، قبل يومين، ضرب هدف حيوي في سواحل البحر الميت، بواسطة الطيران المسيّر، مع تأكيدها استمرارها في دكّ معاقل الأعداء.

المصدر: الميادين 

تصميم وتطوير