بصواريخ "فلق 1".. حزب الله يستهدف مقرّ قيادة "الفرقة 91" في "برانيت"

06.06.2024 02:07 PM

وطن: تواصل المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله - عملياتها دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته، ورداً على اعتداءات الاحتلال على البلدات اللبنانية.

وفي سياق دعمها لفلسطين، ورداً على اعتداء الاحتلال على بلدة عيترون الجنوبية، اليوم الخميس، استهدفت ‏المقاومة مقرّ قيادة "الفرقة 91" التابعة لجيش الاحتلال في ثكنة "برانيت" وتموضعات الجنود في ‏محيطها.

وذكرت المقاومة أنّ العملية نُفذت باستخدام "صواريخ فلق 1"، التي حققت إصابة مباشرة ما أدى إلى تدمير جزء من الثكنة وإيقاع خسائر ‏مؤكدة في صفوف الاحتلال.

وعلى صعيد آخر، زفّت المقاومة المجاهد حسين نعمة الحوراني، من مدينة بنت جبيل الجنوبية، شهيداً على طريق القدس.

وفجر اليوم، استهداف مجاهدو المقاومة موقع "الرمثا" التابع لجيش الاحتلال في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة، بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة.‏

ونشر الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية مشاهد توثق عملية استهداف منصّة قبّة حديديّة في ثكنة "راموت نفتالي" التابعة لجيش الاحتلال، شمالي فلسطين المحتلة.

خشية "إسرائيلية" من توسّع الحرب مع حزب الله
وعقب التصعيد الذي شهدته الجبهة، ولا سيما مع تنفيذ المقاومة عمليتها في " إلكوش"، أقرّت وسائل إعلام عبرية بمقتل جندي وتسجيل إصابات في صفوف الجنود في جيش الاحتلال.

وتتزايد الخشية في حكومة الاحتلال من تداعيات توسّع الحرب مع حزب الله، إذ شدّدت وسائل إعلام الاحتلال على أنّ  جيش الاحتلال والحكومة ليسا مستعدين لحرب شاملة مع لبنان، مشيرةً إلى أنها ستؤدي إلى دمار هائل في الجليل وهجمات بالصواريخ والطائرات من دون طيار على حيفا والوسط.

اعتداءات على لبنان.. "فشل إسرائيلي"
وشنّ جيش الاحتلال سلسلة اعتداءات، ليل أمس، على بلدات جنوبي لبنان، ولا سيما في وادي جيلو، وعدشيت، وصديقين، وكونين، وبيت ياحون، وأكدت مصادر صحفية أنّ الغارات تمثل فشلاً لجيش الاحتلال.

المصدر: الميادين 

 

 

تصميم وتطوير