مفاوضات تبادل الأسرى بين حماس والاحتلال ستُستأنف الأسبوع المقبل

25.05.2024 05:20 PM

وطن: كشف موقع "أكسيوس" الأميركي، اليوم السبت، أنّ مفاوضات الأسرى غير المباشرة بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي "ستُستأنف الأسبوع المقبل بوساطة مصر وقطر".

ونقل تقرير للصحافي الإسرائيلي، باراك رافيد، الذي يعمل مراسلاً سياسياً للموقع، عن مسؤول إسرائيلي قوله إنّ رئيس "الموساد"، ديفيد برنياع، "عاد إلى إسرائيل بعد اجتماعه مع مدير الـسي آي إيه وليام بيرنز، ورئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في باريس".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أنّ "بيرنز اتفق مع رئيس الموساد ورئيس وزراء قطر على استئناف مفاوضات الأسرى"، بعدما "ناقشوا في باريس صيغة للسماح باستئنافها وفق مقترحات جديدة بوساطة المصريين والقطريين".

كذلك، ذكرت وكالة "رويترز"، نقلاً عن مصادر مطلعة، أنّه من المتوقع استئناف محادثات الوساطة بين "إسرائيل" وحماس بشأن الأسرى "خلال أيام".

صحيفة "يديعوت أحرونوت" نقلت بدورها، عن مصادر، أنّ "مفاوضات صفقة التبادل ستتجدد الأسبوع المقبل على أساس مقترحات الوساطة".

كما نقلت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي عن مسؤول إسرائيلي، قوله إنّ "الوساطة القطرية - المصرية قدّمت مقترحاً جديداً لصفقة تبادل في مباحثات باريس، هدفت إلى بناء أرضية تُتيح التقدّم في المفاوضات".

وأشارت قناة "كان" الإسرائيلية، من جانبها، إلى أنّ برنياع "عرض خلال اجتماع باريس مقترحاً إسرائيلياً جديداً لصفقة التبادل، فيما عرض بيرنز حلولًا ممكنة لحل النقاط الخلافية في المفاوضات".

"مفاجأة لإدراة بايدن"

وفي السياق، نقل موقع "أكسيوس" عن مصدر أميركي، أنّ إدارة الرئيس جو بايدن فوجئت بإعلان "إسرائيل" بشأن استئناف مفاوضات تبادل الأسرى.

وأشار المصدر الأميركي إلى "إحراز تقدم في المحادثات بين بيرنز ومدير الموساد ورئيس الوزراء القطري خلال اجتماع باريس"، حيث "ناقشوا إمكانية استئناف المفاوضات، لكن من دون تحديد موعد لعقد جولة جديدة".

أتى ذلك بعد اختتام قمة جمعت رئيس الموساد مع رئيس وزراء قطر ومدير الـ "CIA" لصياغة مسار جديد للمفاوضات، أمس الجمعة، في باريس. ونقل موقع "مكان" الإسرائيلي  أنّ هناك "توافق شامل وسط النخبة الأمنية في إسرائيل بشأن ضرورة ابرام اتفاق تبادل".

وأضاف الموقع أنّ "قيادات الأجهزة الأمنية، التي تشمل رئيس الأركان ورئيس الموساد ورئيس الشاباك وكذلك وزير الجيش، وكلا من الوزراء بني غانتس وغدي آيزنكوت، أعربت عن دعمها للتقدم على طريق إبرام صفقة تبادل، إذ يؤكدون أنّها ضرورية جداً في الوقت الراهن".

يُذكر أنّه جرت مفاوضات غير مباشرة بين حماس والاحتلال الإسرائيلي في القاهرة والدوحة بوساطة مصر وقطر والولايات المتحدة، لكنّها لم تسفر عن وقف إطلاق نار بعد.

وتقود مصر وقطر والولايات المتحدة وساطة بين حركة حماس و"إسرائيل"، أسفرت عن هدنة استمرّت لمدّة أسبوع فقط، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وجرى فيها تبادل لعدد من الأسرى.

 

المصدر: "اكسيوس" +"الميادين"

تصميم وتطوير