"القسام" تعلن إيقاع قوة من جيش الاحتلال في كمين شمال بيت حانون

22.05.2024 10:19 AM

وطن: أعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- صباح اليوم الأربعاء إيقاع قوة تابعة لجيش الاحتلال من 10 جنود في كمين مركب شمال بيت حانون، في المقابل قال جيش الاحتلال إن 10 ألوية تقاتل حاليا في قطاع غزة.

وقال القسام إن "مجاهديها تمكنوا من إيقاع قوة صهيونية راجلة قوامها 10 جنود في كمين ليلي بعد استهدافها بعبوة رعدية وإلقاء القنابل اليدوية عليها".

وأضافت القسام فور حضور قوة الإنقاذ قام مجاهدونا بتفجير عبوة "شواط" فيها وأوقعوا أفراد القوتين بين قتيل وجريح قرب مدرسة الزراعة شمال بيت حانون شمال القطاع.

وفي تطورات جنوب القطاع أشار بيان كتائب القسام إلى أن وحداتها المقاتلة على الأرض دمرت دبابة تابعة لجيش الاحتلال من نوع ميركافا بقذيفة "الياسين 105" في حي البرازيل جنوب شرق مدينة رفح.

وفي نفس المكان، يشير بيان القسام إلى أن مقاتليها استهدفوا جرافتين عسكريتين من نوع "دي 9" بقذيفة "الياسين 105" وعبوة "شواظ".

كما أكدت كتائب القسام في بيان مفنصل، استهداف المقاومين ناقلة جند تابعة لجيش الاحتلال بقذيفة تاندوم في محيط بوابة صلاح الدين جنوب شرقي مدينة رفح.

كما بثت كتائب القسام صورا لقنص جندي إسرائيلي في محور نتساريم جنوب غربي مدينة غزة، كما بثت صورا لقصف حشود من جيش الاحتلال بقذائف هاون في المنطقة ذاتها.

تصعيد للقتال
في المقابل، أفادت إذاعة جيش الاحتلال بأن 10 ألوية تابعة للجيش تقاتل في قطاع غزة حاليا، في تصعيد غير مسبوق للقتال منذ مطلع العام.

بدورها، قالت هيئة عائلات الأسرى المحتجزين لدى المقاومة إنها سننشر مقطعا مصورا يظهر خطف مجندات من غرفة مراقبة تابعة للجيش في 7 أكتوبر.

وأمس الثلاثاء، قال رئيس أركان جيش الاحتلال هرتسي هاليفي، إن الحرب في قطاع غزة "ستطول".

وأضاف هاليفي -خلال تفقده قواته بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة- أن قوات الاحتلال تهدف إلى "قتل أكبر عدد من ممكن" من قادة الفصائل الفلسطينية و"تدمير البنية التحتية" في القطاع للضغط من أجل إعادة أسراها.

وتابع هليفي إن "الجيش مستعدٌ للقيام بمهامَ محفوفةٍ بالمخاطر لاستعادة المختطفين الاحياء، وجثث المختطفين الموتى من اجل دفنها في (الأراضي الفلسطينية المحتلة)".

وفي سياق متصل، أعلن جيش الاحتلال صباح اليوم إصابة جندي بجروح خطيرة في معارك شمال قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن مساء أمس إصابة 3 جنود بإصابات خطيرة في القطاع وقال إن قوات من الفرقة 98 تواصل قتالها بمنطقة جباليا، بينما تقاتل الفرقة 99 وسط القطاع.

وفي منطقة رفح، قال جيش الاحتلال إن قوات من الفرقة 162 تواصل عملياتها العسكرية هناك.

وتواجه قوات الاحتلال، منذ اجتياحها قطاع غزة برا في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2023، مقاومة شرسة من قبل الفصائل الفلسطينية أدت وفق الحصيلة المعلنة لجيش الاحتلال إلى مقتل 282 ضابطا وجنديا من أصل 631 قتلوا منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر.

وأُصيب 1752 ضابطا وجنديا في جيش الاحتلال منذ الاجتياح البري للقطاع من إجمالي 3543 عسكريا أصيبوا منذ بداية الحرب.

وبوتيرة يومية تعلن فصائل فلسطينية عن قتل وإصابة جنود في جيش الاحتلال وتدمير آليات عسكرية، وتبث مقاطع مصورة توثق بعض عملياتها.

وتواجه حكومة الاحتلال اتهامات محلية بالتستر على حصيلة أكبر بكثير من القتلى والجرحى بين صفوف الجيش.

المصدر: الجزيرة

تصميم وتطوير