الإعلان عن انطلاق سلسلة نشاطات تضامنية مع قطاع غزة تحت عنوان "لن نعتاد المشهد"

12.05.2024 04:19 PM

وطن: أعلن مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الامريكية عن انطلاق سلسلة نشاطات تحت عنوان "لن نعتاد المشهد" بدأت بوقفة تضامنية مع أهلنا في قطاع غزة، بمشاركة عدد من الأكاديميين والاداريين ونقابة العاملين في الجامعة والكتل الطلابية والطلبة.

وبعد النشيد الوطني ووقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء، أعلن رئيس مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الامريكية عدي كميل خلال كلمة له عن انطلاق سلسة من النشاطات التضامنية مع قطاع غزة وما يحدث فيه من إبادة جماعية، وان هذه الوقفة الا انطلاق لهذه السلسة، موجها التحية الى طلبة الجامعات الامريكية والأوروبية الذين وقفوا الى جانب القضية الفلسطينية وعلى راسها قطاع غزة حيث اثبتوا ان القضية الفلسطينية هي قضية عاجلة وإنسانية ورسالة واضحة ان العدو الصهيوني كسر كل القوانين الدولية والإنسانية والحقوقية

واكد على ضرورة تنظيم العديد من الوقفات في الجامعات العربية وعلى راسها الجامعات الفلسطيني، كما دعا الجامعات الفلسطينية الى قطع كافة علاقاتها مع إدارات الجامعات الامريكية والأوروبية التي تطبع مع الاحتلال الصهيوني.

من جهته، أكد عميد شؤون الطلبة في الجامعة العربية الامريكية الدكتور فادي جمعة على ان الجامعة لا تتعامل مع أي جامعة في العالم تثبت انها تطبع مع دولة الاحتلال، كما أكد على إدارة الجامعة ترفض بشكل قاطع تعاملها مع أي جامعة تطبع مع هذه الدولة، مشيرا الى ان الجامعة العربية الامريكية تسعى دائما وتعمل من اجل ارسال رسالة الى العالم ان ما يحدث في قطاع غزة إبادة جماعية ضد المدنيين الأبرياء وعلى الجميع دون استثناء ان يقف الى جانبهم.
وأوضح ان الجامعة العربية الامريكية احتضنت أكثر من ألفي طالبة جامعي من قطاع غزة أصبحوا الان طلبة في الجامعة العربية الامريكية يتلقون تعليمهم مجانا عن بعد وعبر الزووم، مؤكدا ان إدارة الجامعة ستعمل بكل جهدها من اجل غزة وأهلها وطلبتها.

بدوره، اكد الدكتور صالح عفانة رئيس نقابة العاملين في الجامعة العربية الامريكية ان اتحاد نقابات العاملين في الجامعات الفلسطينية يعمل دائما من اجل القضية الفلسطينية ومن اجل قطاع غزة بدءا بالوقفات التضامنية التي نظمت في حرم الجامعات الفلسطينية، ومرورا بجمع أموال التبرع الى موظفي الجامعات في غزة الذين انقطعت رواتبهم بفعل حرب الإبادة، ومخاطبة اتحاد العاملين في الجامعات الأوروبية والأمريكية من اجل الضغط على إدارة جامعاتهم بقطع العلاقات مع دولة الاحتلال.

من جانبها، دعت الكتل الطلابية في الجامعة، حركة الشبيبة الطلابية، وكتلة التقدم العملي الطلابية، وكتلة الوعي الطلابية، الجامعات العربية الى التحرك من اجل قطاع غزة وما يحدث فيه من إبادة جماعية ضد الأبرياء وكسر الخوف ورفع الصوت عاليا برفض هذه الإبادة التي تمارسها دولة الاحتلال، كما دعت الكتل الطلابية الجامعات الفلسطينية والشارع الفلسطيني الى تكثيف الوقفات التضامنية مع قطاع غزة، فنحن أحق من ان نقف الى جانب أبناء شعبنا في القطاع.

تصميم وتطوير