استشهاد الشاب وهب شبيطة من الداخل المحتل وإصابة 4 عناصر من شرطة الاحتلال في عملية دهس قرب قلقيلية

03.04.2024 08:58 AM

وطن:  استشهد الشاب وهب موسى شبيطة (26 عاما) من مدينة الطيرة بعد تعرض 4 عناصر من شرطة الاحتلال للدهس قرب "كوخاف يئير" القريبة من المدينة بعد انتصاف ليل الثلاثاء - الأربعاء، إذ وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة والمتوسطة.

وأوضحت عائلة شبيطة من الطيرة، في بيان أصدرته، صباح اليوم الأربعاء، أن "وهب كان شابا هادئا ومنطويا على ذاته وتم تشخيص اضطراب نفسي لديه، مؤخرا، ما استجوب تقديم العلاج البيتي له".

وأكدت العائلة أنه "في ليلة الأمس خرج من البيت بشكل عصبي ما جعل العائلة تبلغ الشرطة بخروجه بشكل قد يهدد سلامته وسلامة الآخرين بالخطر مع إبلاغها بحالته النفسية وتوفير كافة تفاصيله الشخصية بما فيها رقم السيارة التي قادها، ورغم ذلك وبعد وقت قصير أعلنت الشرطة بأنه قتل على يد رجال أمن".

وختمت عائلة شبيطة بالقول إن "كل ما نطالب به، اليوم، هو الحق بتشييع جثمانه وتحقيق نزيه بملابسات الحادثة مع التأكيد على رفضنا لسهولة ضغط أفراد الشرطة على الزناد في وجه المواطنين العرب وللعنف بكافة أشكاله".

وادعت شرطة الاحتلال أن الحديث يدور عن عملية مزدوجة، وجاء عنها أن الشاب دهس عددا من عناصر الشرطة خلال عملهم على حاجز، ثم توجه إلى معبر "إلياهو" وحاول طعن عناصر أمن حيث أطلق النار عليه وجرى إقرار استشهاده في المكان.

وقالت إن "عناصرها قاموا بنصب حاجز ضد سرقة المركبات، فيما أن مركبة المشتبه بالدهس لا علاقة لها بذلك، وما حدث كان دهسا متعمدا".

تصميم وتطوير