الاحتلال يقتحم سجن عسقلان وينكل بالأسرى

23.09.2011 09:53 AM

وطن للانباء/ شنت وحدات "النخشون" المتخصصة باقتحام السجون والتنكيل بالأسرى، هجومًا واسعًا على الأسرى في سجن عسقلان، بحجة البحث عن هواتف نقالة، مما ألحق أضرارًا كبيرة بحوائج الأسرى.

وقالت مصادر من داخل سجن عسقلان: "إن العشرات من أفراد الوحدات الصهيونية الخاصة اقتحموا "قسم 4" بشكل مباغت في وقت متأخر من ليلة الجمعة (23-9)، وأخرجوا الأسرى وفتشوا القسم وتعمدوا تخريب ممتلكات الأسرى.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم تركز في غرفة "رقم 19" والتي تعرضت لتخريب كامل من قبل قوات الاحتلال؛ حيث ادعت وجود هاتف نقال داخل الغرفة.

ونقلت المصادر أن قوات الاحتلال اتخذت إجراءات عقابية بحق الأسرى في عسقلان تتمثل في الحرمان من الزيارة لمدة شهرين وحرمانهم من استخدام جميع الأجهزة الكهربائية ومخصصات الكنتينا.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير