صحفيون في غزة لوطن: نحتاج سنوات طويلة حتى نتجاوز ما رأيناه من مشاهد خلال تغطيتنا للأحداث في غزة

29.10.2023 11:20 AM

وطن- غزة: "لديّ مشاعر صعبة وقاسية وتخوف كبير على عائلتي، لا أعلم عنهم شيء، القذائف الصاروخية في محيط المنزل الذي نزحوا إليه." بهذه الكلمات المحزنة، عبر الصحفي مصطفى البايض مراسل قناة روسيا اليوم، عن صعوبة الظروف التي يعيشها هذه الأيام، حاله حال الكثير من الصحفيين في غزة، والذين لم يتوانوا عن تغطية الحرب على غزة ونقل رواياتها إلى العالم، منذ 23 يوما.


يقول البايض لوطن: موجودين في ساحة الحرب منذ اللحظة الأولى، لم نعد إلى بيوتنا حتى اليوم، نتنقل في شوارع وأزقة مدينة غزة، لننقل إلى العالم المجازر التي ترتكبها الطائرات الحربية للاحتلال بحق المدنيين، وقصف المنازل على رؤوس ساكنيها.


يتابع: نحن هنا في مجمع الشفاء الطبي نموت ببطء، نناشد الجميع للتدخل لحماية المواطنين والصحفيين وحماية الطواقم الطبية أيضا فقدنا زملاء بأعداد كبيرة، بعضهم استهدف في الميدان وبعضهم قصفت منازلهم على رؤوسهم مع عائلاتهم.

الصحفية خولة الخالدي، تقول: المشاهد التي نراها صعب ان نتجاوزها او نتخطاها، للأسف نحن قلوبنا منقسمة إلى قسمين، الأول خوفنا على عائلاتنا، والثاني حرصنا على تغطية الأحداث في غزة ونقلها للعالم."

تتابع: هذه تجربة مريرة جدا، وسنحتاج سنوات طويلة حتى نتجاوز ما رأيناه من مشاهد خلال تغطيتنا للأحداث في غزة.
يشار إلى أنه منذ بداية الحرب على غزة حتى اليوم استشهد ما يفوق عن 30 صحفي وصحفية، وفق ما نشره الاعلام الحكومي في غزة.

 

تصميم وتطوير