تزامنا مع اقتحام للمستوطنين

الاحتلال يشن عدوانا على مخيم بلاطة ويفجر منزلا ومقر فتح

16.08.2023 06:16 AM

وطن: شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، عدوانا واسعا على المنطقة الشرقية من مدينة نابلس ومخيم بلاطة، وذلك تزامنا مع اقتحام عشرات المستوطنين منطقة مقام يوسف المجاور لمخيم بلاطة.

وقال الصحفي سامر من خويرة لوطن، إن  قوات الاحتلال فجرت خلال اقتحامها لمخيم بلاطة الذي استمر لساعات عبوات ناسف ادعى الاحتلال انه وجدها في منزل عائلة المواطن عبد الله أبو شلال ادت الى تهدم المنزل جراء قوة الانفجار، ومقر حركة فتح في المخيم، وأحدثت اضرارا كبيرة في منازل قريبة.

ونوه خويرة الى أن أكثر من 500 مستوطن دخلوا منطقة قبر يوسف وأدوا رقصات وطقوس تلمودية.

من جانبه أفاد مسير اعمال محافظ نابلس غسان دغلس لوطن، ان المنزل الذي دمره الاحتلال في مخيم بلاطة فجر اليوم يسكنه 4 عائلات، بالاضافة الى تدمير مقر حركة فتح والعديد من السيارات في الشوارع، مؤكدا على اعادة ترميم ما تم تدميره من قبل الاحتلال.

واندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة بين المقاومين وقوات الاحتلال التي دفعت بتعزيزات عسكرية للمخيم ولاحياء نابلس الشرقية، وقد استهدف المقاومون القوات المقتحمة بإطلاق نار وعبوات ناسفة محلية الصنع.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر، أن طواقمها الطبية تعاملت مع اصابة خطيرة و عشرات الاصابات بحالات اختناق، خلال هذا العدوان.

وكانت عشرات الآليات العسكرية، برفقة جرافتين، اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس ومخيم بلاطة، من جهة حاجز "بيت فوريك" العسكري شرقي المدينة وحي الضاحية السكني قبيل منتصف الليلة الماضية، فيما تصدى عشرات الشبان للاحتلال واندلعت مواجهات واسعة وعنيفة في تلك المنطقة.

وأفاد شهود عيان بأن المقاومين استهدفوا آليات الاحتلال المتوغلة شرقي مدينة نابلس بالعبوات محلية الصنع، تزامنا مع سماع صوت صليات من الرصاص اطلقت نحو دوريات الجيش.

تصميم وتطوير