الإرادة تصنع المستحيل.. حكاية تفوق الكفيف عيسى أبو زنيد في الثانوية العامة

15.07.2023 02:24 PM

مدينة الخليل - رفيدة أبو زنيد - وطن: رغم كل التحديات التي واجهته نتيجة إعاقته، تفوق الطالب الكفيف عيسى أبو زنيد والبالغ من العمر ثلاثين عاماً في الثانوية العامة متغلباً على الاعاقة التي يعاني منها بعد عدة محاولات له، وحصل أبو ازنيد على معدل يؤهله للخوض في تجارب الحياة الجامعية.

بدأ الشاب عيسى حياته المدرسية وهو كفيف منذ نعومة اظافره اجتهد وثابر وحاول الوصول الى مبتغاه من العلم وتحقيق النجاح، كان عيسى يدرس على نظام (البرايل) نظام التنقيط الخاص بالمكفوفين، اعتمد على نفسه في الدراسة ولم يتقدم لأي دورات تعليمية.

الطالب عيسى ابوزنيد من حفظة كتاب الله ويرتاد المسجد ليؤم بالمصلين منذ سن السابعة عشر، تقدم لامتحان الثانوية العامة أكثر من مرة، ولكنه لم يستسلم وتعرض ايضاً لوعكة صحية منعته من ممارسة حياته الطبيعية ومع ذلك جد واجتهد وثابر وتفوق في الثانوية العامة، قرر عيسى ان يدرس برمجة حواسيب وهواتف ذكية وناشد وزارة التربية والتعليم ان تفتح له المجال ليدرس في اي جامعة يختارها.

في ظل ذلك أيضا أكد مدير التربية والتعليم جنوب الخليل الدكتور ياسر صالح   خلال زيارته لبيوت الطلبة المتفوقين أنهم سيكونون مساندين دوماً للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ويدعمهم، وأوضح ايضا بأنه سيتم تكريم الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة مع العشرة الاوائل بالمحافظة، تقديرا واحتفاءا بجهودهم الكبيرة التي بذلوها.

واوضح الطالب عيسى ابوزنيد ان الحياة مستمرة ولا تتوقف بسبب اعاقة خلقية ومن اراد العلى سهر الليالي ورسالته الى جميع زملائه المكفوفين أن فقدان البصر ليست نهاية حياة
وابتعدوا عن الاحباط واليأس ولكل مجتهد نصيب.

 

تصميم وتطوير