"التربية" والاتصالات تختتمان المخيم التكنولوجي الصيفي للعام 2023

31.07.2023 05:45 PM

وطن: اختتمت وزارتا التربية والتعليم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات المخيم التكنولوجي الصيفي لهذا العام، الذي يسعى لتعليم البرمجة للطلبة من خلال تزويدهم بالمهارات التقنية والإبداعية الضرورية في البرمجة الحديثة والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

جاء ذلك بمشاركة وزيري التربية د. مروان عورتاني، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. إسحق سدر، وممثلون عن الشركات والمؤسسات المشاركة. 

وأكد عورتاني، أهمية هذا المخيم ودوره في تعزيز مهارات الطلبة في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى من خلال برامجها لرفد الشباب بالمعرفة والخبرات اللازمة لتحدي الصعاب والمساهمة في تقدم وازدهار المجتمع، معبراً عن فخره بالشراكات الفاعلة مع مختلف الأطراف، التي من شأنها إنشاء جيل مواكب للتطور والحداثة ورافد لبلده بالعلم والمعرفة.

وأوضح سدر أن هذا المخيم يأتي ضمن مبادرة المليون مبرمج التي أطلقتها وزارته في 2020، مؤكداً أهمية الشراكة مع كافة القطاعات التي تجلت بشكل واضح في هذا المخيم، معرباً عن أمله في مواصلة العمل بالمجال التكنولوجي والاستثمار في عقول الأطفال.

وأشار إلى أن نجاح المخيم يأتي ضمن استراتيجية متكاملة تتبعها الحكومة الفلسطينية في سبيل التحول الرقمي، والتي حققت كثيرا من الإنجازات على أرض الواقع، كان آخرها إطلاق منظومة الدفع الإلكتروني للخدمات الحكومية، التي توفر ما يقارب 17 خدمة.

وشارك في المخيم الصيفي 70 طالبا/ة ما بين 11-15 سنة، ويشرف على تنفيذه المركز الوطني للإبداع التكنولوجي والابتكار، بغية الاسهام عبر هذه المبادرة في اتقان البرمجة في سن مُبكرة.

ونفذ هذا المخيم بالشراكة مع شركة عسل للتكنولوجيا، والهيئة  الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب (بيالارا)، وشركة أوريدو، وبالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي والوطني.

تصميم وتطوير