خارجية الاحتلال: تقرير الوكالة الذرية بخصوص إيران بمثابة استسلام للضغوط السياسية

01.06.2023 08:03 PM

وطن: اعتبرت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الاحتلال، اليوم الخميس، أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن منشآت إيران النووية، هو بمثابة "استسلام للضعوط السياسية" وأن عواقب ذلك ستكون "خطيرة".

يأتي ذلك في أعقاب قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إغلاق ملف التحقيق المتعلق بوجود مواد نووية في موقع مريوان غير المعلن عنه في جنوب طهران، بعد تلقي "توضيحات وصفت بـ"المعقولة" من طرف إيران.

واعتبرت الخارجية أن الخطوة التي أقدمت عليها الوكالة الدولية "مقلق جدا".

وقالت إن "التفسيرات التي قدمتها إيران لوجود مواد نووية في الموقع غير موثوقة أو ممكنة من الناحية الفنية"، وأضافت أن "إيران تواصل الكذب على الوكالة الدولية للطاقة الذرية وخداع المجتمع الدولي".

وأضافت أن "استسلام المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية للضغط السياسي الإيراني أمر مخيب للآمال للغاية، خصوصا أن المعلومات الواردة في الملف تشير ضمنًا إلى وجهين من الانتهاكات الإيرانية الصارخة لاتفاقيات التفتيش".


وادعت الخارجية أن "إغلاق القضية قد يكون له عواقب وخيمة للغاية"، واعتبرت أن ذلك "يوجه رسالة للإيرانيين مفادها أنهم غير مطالبين بدفع ثمن انتهاكاتهم، وأنه يمكنهم الاستمرار في خداع المجتمع الدولي في طريقهم لتحقيق برنامج نووي عسكري كامل".

كما اعتبر الاحتلال أن "إغلاق القضية بهذه الطريقة يضر بشدة بالمصداقية المهنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وفي وقت سابق اليوم، قال ما يسمى بـ" وزير الأمن الإسرائيلي" يوآف غالانت، إن "الأخطار التي تواجه دولة إسرائيل تتزايد وقد يتعين علينا القيام بواجبنا من أجل حماية وحدة إسرائيل وخاصة مستقبل الشعب اليهودي".

تصميم وتطوير