المبادرة الوطنية تتلقى التهاني بنجاح مؤتمرها

25.01.2023 09:16 PM

وطن: قالت حركة المبادرة الوطنية انها تلقت رسالة من ديوان دولة رئيس الوزراء محمد اشتية، حملت تهنئة رئيس الوزراء بانتهاء أعمال مؤتمر المبادرة الوطنية وانتخاب هيئتها القيادية وأمينها العام، وتمنياته لحركة المبادرة بالتوفيق والسداد في خدمة الوطن حتى تحقيق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وقالت المبادرة في بيان وصل وطن نسخة عنه ان د.مصطفى البرغوثي تلقى اتصالاً هاتفياً من اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مهنئاً إياه بنجاح المؤتمر الوطني العام للحركة وتجديد الثقة له بانتخابه أميناً عاماً  للحركة، مؤكدا على متانة العلاقة الثنائية مع حركة المبادرة الوطنية وضرورة استمرارها وتطورها مشدداً على دور المبادرة الوطنية في الساحة الفلسطينية وعلى مواقفها الوطنية والحفاظ على الثوابت الوطنية.

كما تلقى د. مصطفى البرغوثي اتصالاً هاتفياً من الرفيق جميل مزهر نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبّر من خلاله باسمه وباسم الرفيق أحمد سعدات الأمين العام للجبهة وأعضاء الجبهة ومناضليها عن التهاني بنجاح مؤتمر حركة المبادرة الوطنية وانتخاب هيئاتها القيادية ديمقراطياً، وأكد على الروابط النضالية الوثيقة والمشتركة مع حركة المبادرة، وعلى أهمية الوحدة في النضال المشترك من أجل تحقيق حرية الشعب الفلسطيني وأهدافه الوطنية.

كما قام وفد من الجبهة الشعبية برئاسة جميل مزهر وأعضاء وقيادة الجبهة بزيارة مقر حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة للتهنئة بنجاح المؤتمر، حيث استقبلهم د. عائد ياغي مسؤول المبادرة في قطاع غزة وأعضاء الهيئة القيادية في القطاع.

كما زار وفد من قيادة جبهة التحرير العربية الفلسطينية برئاسة الأمين العام للجبهة سليم البرديني مقر حركة المبادرة الوطنية في رام الله للتهنئة بنجاح مؤتمر الحركة، وكان في استقبالهم د. مصطفى البرغوثي وعدد من أعضاء الهيئة القيادية، حيث أكد وفد جبهة التحرير على علاقات الأخوة والتضامن التي تربطهم بحركة المبادرة الوطنية في النضال المشترك، من أجل حرية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وأعرب د. مصطفى البرغوثي عن تقدير حركة المبادرة الوطنية وشكرها العميق لرئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية على تهنئته.

كما عبر عن شكره لاسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وأعضاء الحركة، وكذلك لقيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعلى رأسها الرفيقان احمد سعدات وجميل مزهر، وللأخ سليم البرديني وقيادة جبهة التحرير العربية الفلسطينية، ولجميع القوى الوطنية والاسلامية التي حضرت وشاركت في الجلسة الختامية لمؤتمر حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، وفي مقدمتهم الأخ عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية لحركة فتح، الذي قدم كلمة وتهنئة منظمة التحرير الفلسطينية، والأخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الذي تحدث بالنيابة عن القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة، والدكتور أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال، والرفيق بسام الصالحي الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، والرفيق قيس عبد الكريم نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين, والأخ عبد الفتاح دولة ممثلا عن حركة فتح، والرفيقة زهيرة كمال ومحمد العاروري من قيادة حزب فدا، والرفيق أبو عرب من قيادة الصاعقة، والأخ اسامة نجم ممثل القيادة العامة والأخ حسين رحال ممثلاً لجبهة التحرير العربي و الناشط السياسي عمر عساف.

كما أكد البرغوثي في بيان المبادرة على التقدير الكبير للوفود التي مثلت القوى الوطنية في الداخل، بمن فيهم الأخ محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، والأخ سامي أبو شحادة وواصل طه ووفد قيادة التجمع الوطني الديمقراطي المرافق لهما، وكذلك الأخ أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير والوفد المرافق له.

كما عبر عن تقدير حركة المبادرة الوطنية وشكرها للأحزاب والقوى العربية والدولية التي وجهت تحياتها لمؤتمر المبادرة بما في ذلك الأحزاب الشقيقة في الأردن ومصر وتونس ولبنان وسوريا وممثلي الأحزاب الصديقة في الصين وإيرلندا وألمانيا واسبانيا وتركيا والاشتراكية الدولية والتحالف التقدمي الذي يضم 150 حزبا وحركة سياسية عالمية.

تصميم وتطوير