احتجاجات في بغداد على هبوط العملة

25.01.2023 02:45 PM

وطن: تظاهر آلاف العراقيين في العاصمة بغداد، اليوم الأربعاء، احتجاجا على تراجع سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار إلى مستوى قياسي.

واستجاب العراقيون لدعوات أحزاب وقوى سياسية دعت إلى الاحتجاج أمام مبنى البنّك المركزي، للتعبير عن الرفض الشعبي لتراجع أسعار الصرف.

وسجل الدينار مستويات متدنية جديدة صباح اليوم الأربعاء، حيث بلغ سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية 1590 دينارا، بينما يبلغ سعر الصرف الرسمي للمواطنين 1470 دينارا لكل دولار واحد.

وقد أثر انخفاض العملة الوطنية في الشهرين الماضيين على الأسواق في العراق الغني بالنفط ولكن الذي يعاني من الفساد، حيث يرى الكثيرون أن قوتهم الشرائية تتضرر.

وألقى بعض السياسيين المدعومين من إيران في العراق باللوم في هذا الانخفاض على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها وزارة الخزانة الأمريكية.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدة بنوك عراقية تتعامل بشكل أساسي مع إيران، التي تخضع لعقوبات أمريكية، في محاولة لمنع تحويل العملة الصعبة من العراق إلى إيران.

ومنذ مطلع العام الجاري، اتخذت الحكومة والبنك المركزي رزمة إجراءات لزيادة معروض الدولار في السوق المحلية، وهو قرار نجح جزئيا في حل الأزمة إلا أن أسعار الصرف بقيت متراجعة.

وفي بداية تعاملات العام الجاري، بلغ سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية 1650 دينارا، قبل أن يتراجع حاليا دون 1600، مع بقائه بعيدا عن السعر الرسمي.

والإثنين، أوردت وكالة الأنباء العراقية، أن قرارا بإعفاء محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف جاء بناء على طلبه، دون أية تفاصيل أخرى.

في المقابل، قرر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني تكليف علي محسن العلَّاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة، بعد إعفاء مخيف من منصبه.

تصميم وتطوير