ألمانيا توافق على تسليم دبابات "ليوبارد" لأوكرانيا.. روسيا تهدد بحرقها

25.01.2023 02:35 PM

وطن:  قررت سلطات برلين الموافقة على تسليم دبابات "ليوبارد"، ألمانية الصنع إلى أوكرانيا، على ما أعلن المتحدث باسم الحكومة، شتيفان هيبشترايت، في بيان، الأربعاء.

وستسلم ألمانيا، من جانبها، 14 دبابة من طراز "ليوبارد 2A6" إلى أوكرانيا من مخزون جيشها، كما ستسمح بذلك للدول الراغبة في تزويد كييف بالدبابات التي بحوزتها.

ولاحقا، أكد وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس الخبر، حيث كشف أن الدبابات لن تكون قابلة للتشغيل في أوكرانيا قبل ثلاثة أو أربعة أشهر على الأرجح، قائلا إن "ألمانيا ستدعم أوكرانيا طالما كان ذلك ضروريا ولكن دون أن تصبح طرفا في الحرب".

وقال بيستوريوس في برلين: "لن نصبح طرفا في الحرب، وسنحرص على ذلك"، مضيفا أن ألمانيا ناقشت مع دول من بينها كندا وإسبانيا والبرتغال أفضل السبل للمضي قدما وتتوقع أن يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تصبح الدبابات قابلة للتشغيل في أوكرانيا.

ورحّبت الرئاسة الأوكرانية الأربعاء بموافقة برلين على تسليمها 14 دبابة ليوبارد ما اعتبرته "خطوة أولى"، ودعت الدول الغربية إلى تزويدها بمزيد من الاسلحة لصدّ الجيش الروسي.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية أندري يرماك على تلغرام، "تم اتخاذ خطوة أولى"، مطالبًا بأن يقوم "تحالف" دولي بتزويد كييف بدبابات ثقيلة. وأضاف: "نحن بحاجة لعدد كبير من دبابات ليوبارد".

في المقابل، وصف السفير الروسي في ألمانيا سيرغي نيتشايف قرار برلين بإرسال الدبابات بأنه "خطير للغاية"، و "ينقل الصراع إلى مستوى جديد من المواجهة" ويعني "الرفض النهائي من جمهورية ألمانيا الاتحادية للاعتراف بالمسؤولية التاريخية" عن جرائم النازيين.

وقال نيتشايف: "مرة أخرى، نحن مقتنعون بأن ألمانيا، مثل أقرب حلفائها، ليست مهتمة بحل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية، إنها تريد التصعيد الدائم والضخ غير المحدود لنظام كييف بمزيد من الأسلحة الفتاكة. أصبحت الخطوط الحمراء شيئًا من الماضي".

وأضاف: "اتخذت برلين هذا القرار في أيام الذكرى الثمانين لكسر الحصار المفروض على لينينغراد، والذي قتل فيه مئات الآلاف من المواطنين السوفييت. إنه يدمر بقايا الثقة المتبادلة، ويسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه للعلاقات الروسية الالمانية...".

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلن الكرملين أنه في حال قامت الدول الغربية بتزويد أوكرانيا بدبابات ثقيلة فإن تلك الآليات ستُدمَّر في ساحة المعركة.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين "من الناحية التكنولوجية، الخطة فاشلة. إن ذلك مبالغة في تقدير الإمكانات التي ستُضاف للجيش الأوكراني"، مضيفا أن "هذه الدبابات ستحترق مثل سواها. إنها باهظة الثمن فحسب".

وكانت مجلة "دير شبيغل" كشفت، الثلاثاء، أن المستشار الألماني، أولاف شولتس، قرر إرسال دبابات (ليوبارد 2) إلى أوكرانيا والسماح لدول أخرى مثل بولندا بالقيام بعد أن قال مسؤولون أميركيون لوسائل إعلان إن واشنطن ستزود كييف بدبابات "أبرامز" الثقيلة.

 

تصميم وتطوير