نتاجاً لعزله سنين طويلة..

"هيئة الأسرى": الأسير محمد خليل يقاسي أوضاعاً مريرة داخل زنازين الاحتلال

25.01.2023 11:42 AM

وطن: أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر تقرير أصدرته، اليوم الأربعاء، أن الأسير محمد جبران خليل (39 عاماً) يقاسي أوضاعاً معيشية وصحية مريرة، نتاجاً لعزله لسنين طويلة داخل الزنازين، دون إيجاد حلول مجدية لوضعه.

وأوضحت الهيئة أن إدارة السجون تحتجز الأسير خليل داخل زنازين العزل منذ أكثر من 15 عاماً، وخلال السنوات الماضية كان قد تنقل بين عدة سجون ومؤخراً جرى نقله إلى سجن "ريمونيم"، حيث يقبع حالياً بزنزانة بمفرده مراقبة بالكاميرات طوال الوقت.

ولفتت الى أنه خلال الأعوام الماضية نفذت سلطات الاحتلال عقوبة العزل بحق الأسير خليل ، مما تسبب بتدهور وضعه الصحي والنفسي ومفاقمة معاناته.

وأضافت أنه في السابق كان يتم إخضاع الأسير خليل لمحكمة لتجديد قرار عزله ، لكن مؤخراً بات قرار العزل المنفذ بحقه يتجدد تلقائياً.

وأشارت الهيئة أن سياسة العزل باتت نهجاً ثابتاً يُنفذه الاحتلال بحق الأسرى كعقاب دائم لهم، وذلك بهدف إذلالهم وتصفيتهم جسدياً ونفسياً، واليوم تحتجز إدارة السجون عشرات الأسرى داخل زنازين العزل بمختلف السجون، وأقدمت مؤخراً على تنفيذ حملات نقل استفزازية ومقصودة بحق العديد منهم لا سيما قيادات الحركة الأسيرة، للتنغيص عليهم ووضعهم بحالة من القلق وعدم الاستقرار.

يذكر بأن الأسير خليل من قرية المزرعة الغربية/ رام الله معتقل منذ عام 2006 ومحكوم بالسجن المؤبد.

 

تصميم وتطوير