بلا معيل.. ام محمد تكافح الحياة مع أطفالها في منزل يفتقر إلى أدنى مقومات الحياة

16.11.2022 09:54 AM

غزة-وطن-أحمد الشنباري: على أرضية مكسوة بالرمل وبين جدران مهترئة لا نوافذ ولا أبوب تحميهم من برد الشتاء ينامُ ويستيقظ أطفال السيدة أم محمد بلا أملٍ في صباحٍ قد يحمل ما يسرُ نفوسهم.

في عزبة بيت حانون شمال قطاع غزة تعيش عائلة المواطنة شادية محمد ظروف حياة قاسية،

لا يوجد أي معيل للأسرة وهي تصارع الحياة وحيدة بعد أن تركها زوجها مع أربعة أطفال قبل أعوام، العائلة تعيش في غرفة واحد منذ سنوات وتناشد أهالي الخير والجهات المسؤولة لمساعدتها.

تقول شادية انها تعيشُ في غرفة واحدة منذ 17 عاماً حيث تُركت بلا معيل بعد ان تركها زوجها تصارع الحياة بصحبة اطفالها، وتعيش أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الحياة الآمنة لأطفالها، بالإضافة إلى تحمل مشقة تربية الأبناء.

وتضيف المواطنة: " اعاني كثيراً في حياتي داخل الغرفة، حيث اعاني من الآلم في المفصل وبحاجة إلى العلاج في الخارج، وابنائي كثيراً ما يمرضون بسبب سوء المعيشة وعدم توفر النوافذ والأبواب التي تحميهم من القوارض والحشرات".

وأوضحت شادية انها تعيشُ على نفقة ومساعدة اهل الخير حيث تفتقد إلى مصدر رزق يؤمن حياة كريمة لأطفالها الذين هم بحاجة إلى ملبس ومأكل يحميهم من البرد، لا سيما بأننا على ابوب فصل الشتاء.
وتناشد المواطنة الجهات المسؤولة واهل الخير لمساعدتها في توفير حياة كريمة لأطفالها من خلال استئجار منزل يحميهم من برد الشتاء، بالإضافة إلى توفير ما يسد رمقهم.

 

تصميم وتطوير