بهدف لفت الانتباه للتهميش الذي تعانيه.. الروزانا تنظم جولة سياحية في البلدة القديمة للخليل

29.09.2022 12:21 PM

الخليل- ساري جرادات- وطن: نظمت جمعية روزانا لتطوير التراث المعماري، لقاء مفتوحا من خلال مشروع فنار، القائم لتحقيق الاستراتيجية العامة في التعريف بالموروث الثقافي في فلسطين.

ونظم لقاء الروزانا بالتعاون مع وزارة السياحة الفلسطينية ولجنة إعمار الخليل وعدد من الأدلاء السياحيين والناشطين في المجال السياحي في متحف الخليل.

ويعمل مشروع فنار من خلال الشركاء على العمل في جذب السياح المحليين والدوليين لتسليط الضوء على المناطق التراثية.
وقال رئيس مجلس إدارة الروزانا رائد سعادة أن جولة مشروع فنار في مدينة الخليل تهدف إلى تسليط الضوء على القضايا السياحية في مدينة الخليل، بحضور أدلاء سياحيين من مدن الخليل وبيت لحم والقدس ورام الله وغيرها.

ولفت سعادة إلى أن العمل يجري من خلال الشركاء والمؤسسات التي تعنى بالسياحة، خاصة وأن الخليل مصدر جذب للسياحة لما تحتويه من معالم دينية وتاريخية.

وأشار رئيس لجنة إعمار الخليل عماد حمدان أن استنهاض الحركة السياحية في مدينة الخليل يهدف إلى دفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام.

وقال مسؤول المواقع في وزارة السياحة والآثار في مدينة الخليل جبر الرجوب أن الزيارات واللقاءات التي تجري بين الأدلاء السياحيين تهدف إلى تسليط الضوء على المواقع والأماكن التاريخية، وما تعانيه جراء الاحتلال ومستوطنيه.

ولفت الرجوب إلى أن فتح العديد من المراكز والمواقع التاريخية ساهم في استقطاب العديد من السياح المحليين والدوليين إلى المدينة، وهو ما يسهم في الترويج لهذه المواقع.

ونظمت الروزانا جولة داخل البلدة القديمة في مدينة الخليل، واستمع المشاركين إلى أصوات التجار وأصحاب المحلات التجارية، لتدوين التوصيات ورفعها إلى جهات الاختصاص.

يشار إلى أن شبكة وطن الإعلامية أعدت العديد من التقارير حول واقع البلدة القديمة في المدينة ومع تعانيه من تهميش، في ظل استمرار اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على الأهالي والتجار في المنطقة.

تصميم وتطوير