البرلمان اللبناني يعقد جلسة لانتخاب رئيس جديد للبلاد بدون توافق على مرشح

27.09.2022 08:20 PM

رام الله - وطن: دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى جلسة نيابية، الخميس، لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وسط انقسامات سياسية وأزمة اقتصادية ومالية عميقة تعصف بالبلاد.

وتنتهي ولاية الرئيس الحالي ميشال عون البالغ 88 عاما، التي امتدت على 6 سنوات، في 31 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ويتعين الحصول على أصوات ثلثي المشرعين في البرلمان المؤلف من 128 عضوا لكي ينجح المرشح في الفوز بالرئاسة من الدورة الأولى من التصويت، وبعد ذلك ستكفيه أغلبية بسيطة لتأمين المنصب.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس مجلس النواب، الثلاثاء، أن بري دعا "إلى عقد جلسة في تمام الساعة 11,00 (بالتوقيت المحلي) من قبل ظهر يوم الخميس (...) لانتخاب رئيس للجمهورية".

وعون مقيد بفترة رئاسة واحدة، ولم تعلن الأحزاب السياسية الكبيرة التوصل لأي اتفاق على خليفته المحتمل، لذلك قد تنتهي الجلسة بإرجائها.

وبسبب الانقسامات نفسها، لم تثمر مساعي رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي في تشكيل حكومة منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في منتصف أيار/مايو الماضي، في بلد يقوم نظامه على تقاسم الحصص بين المكونات السياسية والطائفية.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2016، انتُخب عون رئيسا بعد شغور رئاسي استمر أكثر من عامين.

وتأتي الدعوة لجلسة نيابية الخميس غداة إقرار البرلمان اللبناني قانون موازنة العام 2022 الذي يشكل أحد مطالب صندوق النقد الدولي الرئيسية لتنفيذ برنامج دعم للبلد الغارق في أزمة اقتصادية متمادية منذ قرابة ثلاثة أعوام.

 

تصميم وتطوير