الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً ضد الرئيس عباس بعد تصريحاته عن "الهولوكوست"

19.08.2022 01:06 PM

وطن:  فتحت الشرطة الالمانية اليوم الجمعة، تحقيقا ضد الرئيس محمود عباس حول تصريحاته بشأن ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي 50 محرقة ضد الشعب الفلسطيني منذ 1947، بعد ان أحدث التصريح  موجة من الغضب والتحريض ضده في ألمانيا و"إسرائيل" وبلاد أخرى.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية أن شرطة برلين فتحت تحقيقاً أولياً ضد الرئيس عباس حول تصريحه خلال زيارته الى ألمانيا بأن "إسرائيل" ارتكبت "50 محرقة" ضد الفلسطينيين.

وفي ذات السياق علق أمين سر منظمة التحرير، حسين الشيخ في تدوينة عبر موقع "تويتر" إنه: ‏رغم البيان الرئاسي التوضيحي الذي صدر في اعقاب المؤتمر الصحفي في المستشارية الالمانية، تصر بعض الجهات على استمرار حملة التحريض ضد الرئيس الفلسطيني ومحاولة قلب الحقائق وتزويرها وتحريفها.

وأضاف: وفي ظل تأكيدنا على ادانة الهولوكست وعدم انكاره نؤكد على ان شعبنا تعرض ويتعرض لجرائم الاحتلال.

يشار إلى أن ألمانيا لا تعترف بالأراضي الفلسطينية كدولة ذات سيادة.

تصميم وتطوير