أمريكا تعلن عن زيارة جديدة لأعضاء بالكونغرس إلى تايوان وسط توتر مع الصين

14.08.2022 04:22 PM

وطن:  لم تنتهِ تبعات زيارة رئيسة مجلس الشيوخ الأمريكي لتايوان، المثيرة للجدل، حتى أعلنت السفارة الأمريكية الموجودة بحكم الأمر الواقع في تايوان، الأحد، عن زيارة وفد من الكونغرس الأمريكي لتايوان يومي 14 و15 أغسطس/آب، للاجتماع مع كبار زعماء تايوان.

وتأتي هذه الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين الصين من جهة وتايوان وواشنطن من جهة أخرى توتراً كبيراً، على خلفية زيارة نانسي بوليسي إلى تايوان، حيث أعلنت بكين إطلاق مناورات عسكرية هي الأضخم من نوعها حول الجزيرة.

وبحسب ما أورده البيان، فإن زيارة الوفد البرلماني الأمريكي تأتي بهدف الاجتماع مع زعماء تايون "في إطار جولة أوسع لمنطقة المحيطين الهندي والهادي.

السفارة أضافت في بيانها أن المسؤولين سيناقشون قضايا من بينها العلاقات بين الولايات المتحدة وتايوان وسلاسل التوريد العالمية.

وقال المنسق الأمريكي لمنطقة المحيطين الهندي والهادي، كورت كامبل، يوم الجمعة، إن الصين "بالغت في ردها" على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

لكن طبيعة الرد الصيني بعثت برسالة واضحة، وهي أن الجيش سيدعم مطالب الصين بالسيادة على الجزيرة، في تحدٍّ للولايات المتحدة، الامر الذي من شأنه أن يُبقي على تصاعد التوتر، ويزيد من مخاطر المواجهة.

وقالت الصين إن زيارة بوليسي لتايوان دمرت أساس الثقة السياسية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ويقول المحللون إن الرحلة أدت أيضاً على الأرجح إلى حدوث تحول في الحسابات العسكرية للصين. 

المصدر: عربي بوست

تصميم وتطوير