فدا يؤكد أن العدوان الصهيوني الذي وقع اليوم نتيجة للصمت الدولي وللدعم الأمريكي لإسرائيل وتخاذل النظام الرسمي العربي وفي مقدمته أنظمة التطبيع

05.08.2022 08:17 PM

وطن:نعى الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" شهداء العدوان الصهيوني على قطاع غزة وعلى رأسهم الأخ تيسير الجعبري عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس وتقدم بخالص العزاء والمواساة لذوي الشهداء وللأخوة في حركة الجهاد الاسلامي وأمينها العام الأخ زياد النخالة ولسرايا القدس قادة ومقاتلين باستشهاد المناضل الكبير الأخ الجعبري مؤكدا أن هذا العدوان لن ينال من عزيمة شعبنا ولن يثنيه عن مواصلة نضاله حتى استرجاع حقوقه المشروعة متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وقال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" إن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، وحكومتها هي من بدأ هذا العدوان وهي من مهدت له: أولا- عندما اعتقلت الأخ بسام السعدي القيادي في الجناح السياسي لحركة الجهاد الاسلامي، وثانيا- عندما شددت من حصارها الظالم على قطاع غزة، وثالثا- عندما شنت هذا العدوان اليوم باغتيال الأخ الجعبري وهي على علم بما يمثله من مكانة ورمزية.

وأضاف الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" أن العدوان الاسرائيلي الذي وقع اليوم على قطاع غزة فضلا على كونه مثالا صارخا على المدى الذي وصلت إليه العنجهية والغطرسة الاسرائيلية، فإنه نتيجة طبيعية لصمت المجتمع الدولي على الجرائم الاسرائيلية ودعم الولايات المتحدة لهذه الجرائم ومرتكبيها وتخاذل النظام الرسمي العربي إزاءها وفي المقدمة أنظمة التطبيع وقد شجعت قمتا النقب وجدة إسرائيل على التمادي والغطرسة.

ودعا الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" إلى التكاتف والوحدة بين كل القوى والفصائل الفلسطينية ومكونات شعبنا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وممارساته وجرائمه.

وختم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بيانه بمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بالإسراع في توفير نظام خاص للحماية الدولية لشعبنا في وجه الجرائم الاسرائيلية، مجددا التأكيد، من جهة ثانية، على ضرورة تطبيق القرارات الفلسطينية المتعلقة بإنهاء كل أشكال العلاقة مع كيان الاحتلال، ومشددا، من ناحية أخرى، على ضرورة الاسراع في وضع استراتيجية سياسية وكفاحية فلسطينية جديدة تكون بمستوى التحديات الراهنة. 

 

تصميم وتطوير