الاحتلال يُسلم جثمان الشهيد محمد حامد

30.06.2022 01:13 AM

وطن: سلمت سلطات الاحتلال فجر اليوم الخميس جثمان الشهيد محمد حامد من بلدة سلواد الى الطواقم الطبية الفلسطينية.

وقامت قوات الاحتلال بتسليم جثمان الشهيد الفتى محمد عبدالله حامد من بلدة سلواد الى الطواقم الطبية الفلسطينية ومن ثم جرى نقل جثمانه إلى مستشفى رام الله الحكومي.

وسيشيع جثمان الشهيد حامد الى مثواه الاخير اليوم الخميس.

وشهدت مدينة رام الله قبيل تسليم جثمان الشهيد مسيرة خرج بها عشرات الشبان فور اعلان الاحتلال نيته تسليم جثمان الشهيد حامد.

‎وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية، أعلنت مساء امس الأربعاء، أنه سيتم استلام جثمان الشهيد الفتى محمد عبد الله حامد (16 عامًا) من بلدة سلواد شرق رام الله، الليلة.

واستشهد الفتى حامد، فجر يوم السبت الماضي 25 حزيران الجاري، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلواد، علمًا أن الاحتلال اعتقله رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه، واحتجز جثمانه بعد ارتقائه شهيدًا.

وتحتجز سلطات الاحتلال منذ عام 2015 في ثلاجاتها 103 شهداء بما فيهم جثمان الشهيد حامد، منهم 10 أطفال، 8 أسرى و3 شهيدات. كما تحتجز جثامين 256 شهيدًا في ما يسمى "مقابر الأرقام".

 

 

تصميم وتطوير