حكومة الاحتلال تطلب من مصر الحصول على معلومات من المقاومة حول أسراها الجنود

28.06.2022 12:55 PM

وطن: قالت مصادر فلسطينية ان حكومة الاحتلال طلبت من مصر الحصول على معلومات حقيقية من حركة حماس حول مصير جنودها الأسرى لديها بعد الإعلان الذي وصفته بـ "المقلق"، في إشارة الى ما أعلنته كتائب القسام مساء أمس الاثنين عن تدهور طرأ على صحة أحد أسراها من جنود الاحتلال.

وذكرت المصادر أن اتصالات جرت الليلة الماضية بين المسؤولين في حكومة الاحتلال عن ملف الأسرى والمفقودين، ومسؤولين كبار في جهاز المخابرات المصرية، بشأن ما أعلنته كتائب القسام، في ظل تأكيد المسؤولين المصريين استعدادهم لاستغلال ما يجري لإحداث اختراق جديد في هذا الملف بعد أن تعثر أكثر من مرة سابقًا.

وأشارت المصادر، إلى أن مصر قد تجري اتصالًا مع قيادة حركة حماس لمحاولة الحصول على إيضاحات عامة حول ما جرى وفحص إمكانية أن تكون هذه فرصة حقيقية للمضي قدمًا في إنهاء هذا الملف العالق منذ عام 2014.

وكانت القسام قد أكدت خلال إعلانها يوم أمس انها ستنشر خلال ساعات أدلة تؤكد صحة ما أعلنته بشأن تدهور صحة أحد جنود جيش الاحتلال.

وحاولت دولة الاحتلال الإسرائيلي التقليل من الإعلان واعتبرته جزءًا من حرب نفسية تخوضها حماس خاصة مع اقتراب ذكرى عدوان 2014، مشيرةً إلى أن الحديث يدور عن أحد الأسيرين أفراهام منغستو، وهاشم السيد، متجاهلةً الجنديين الآخرين هدار غولدن، وأرون شاؤول اللذين تعتبرهما جثث، فيما تلمح حماس إلى أن أحدهما على الأقل حي.

وحمل نفتالي بينيت رئيس وزراء دولة الاحتلال، حركة حماس، المسؤولية عن حياة الأسرى، مشيرًا إلى أن دولة الاحتلال ستواصل العمل مع مصر من أجل إعادة الأسرى والمفقودين.

المصدر: صحيفة القدس

تصميم وتطوير