الكتلة الإسلامية والشبيبة في جامعة النجاح ترفضان قرار إدارة الجامعة فصل عدد من طلبة الكتلتين

12.06.2022 07:09 PM

وطن: انتقدت كل من الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح وحركة الشبيبة الطلابية، قرار إدارة الجامعة، اليوم الأحد، بفصل 5 طلبة من كل كتلة بالإضافة إلى 5 من أمن الجامعة على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة.

الكتلة الإسلامية: سنتخذ كل الخطوات النضالية والنقابية ضد قرار الفصل

وعبرت الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح عن استنكارها ورفضها لقرارات الفصل التي اتخذتها إدارة الجامعة بحق خمسة من كوادرها على خلفية الأحداث التي شهدتها الجامعة الأسبوع الماضي.

وقالت الكتلة في بيان لها إن إدارة الجامعة ولجنة التحقيق المنبثقة عنها، قررت فصل عدد من كوادر الكتلة الإسلامية المعتدى عليهم، مساوية بذلك الجلاد بالضحية.

وأضافت أن أبسط مقتضيات العدالة أن يعاقب المعتدون الذين وثقت اعتداءاتهم الكاميرات وشهادات الشهود، لا أن توزع العقوبات بالتساوي في إجراء رجعي يضيع الحقوق ويخلط الأوراق، ويوفر مظلة لحماية المعتدين.

ولفتت إلى أن تسريبات انتشرت منذ اللحظة الأولى لعمل اللجنة حول نيتها فصل كوادر الكتلة الإسلامية المعتدى عليهم، ما يشير بوضوح لاستمرار إدارة الجامعة في انحيازها واستخفافها بمبادئ العدل والحرية والمساواة.

وأضافت أن الإدارة تقدم الطلبة المعتدى عليهم كقربان بين يدي قرارها الخجول معاقبة بعض الذين شاركوا في الاعتداء مع عدم محاسبة الكثير من المتورطين فيه.

وقالت إن لجنة التحقيق وإدارة الجامعة لم تعلنا عن أي إجراء يذكر لتصويب الأوضاع الخاطئة ووضع حد لتجاوزات الأمن الجامعي واعتداءاته على الطلبة.

وأكدت الكتلة الإسلامية أنها ستتخذ كل الخطوات النضالية والإجراءات الاحتجاجية النقابية والقانونية والحقوقية، ولن تقبل بتمرير هذا القرار بحق الطلبة المعتدى عليهم.

ودعت كافة الأطر الطلابية وطلبة الجامعة للوقوف صفاً واحداً في وجه الظلم والتعسف الذي تعرض له زملاؤهم، كما دعت الشخصيات والهيئات والقوى الوطنية والإسلامية والمجتمعية للتدخل ووضع حد لهذا الظلم والتعسف.

وبينت أن إدارة الجامعة اختارت بعناية أسماء كوادر الكتلة الإسلامية لفصلهم ظلماً وتعسفاً ظناً منها أن ذلك سيضعف الكتلة أو يوقف مسيرتها، مشددة على أن الكتلة لم يكسرها اعتقال المئات من أبنائها، وستبقى طليعة الحركة الطلابية الفلسطينية.

الشبيبة: لسنا طرفا في أي مشكلة

من جانبها، قالت حركة الشبيبة في الجامعة "تفاجئنا بقرارات لجنة التحقيق المنبثقة عن الجامعة، والتي تضمنت فصل عدد من كادر الشبيبة، بعضهم لم يكن متواجداً بالحدث، وليس لهم علاقة بالمشكلة ونستهجن الزج بأسمائهم، مع تأكيدنا المطلق على محاسبة كل الجهات والأطراف التي افتعلت وشاركت بالمشكلة مهما كانت صفتها أو مسماها".

وأضافت في بيانها: حركة الشبيبة ليست طرفا في أي مشكلة تحاول صناعتها بعض الأطراف، وستبقى أمينة على استمرار الحياة الجماعية المنتظمة والضامنة لجمهور طلبتنا الأعزاء.

وتابعت: قدمنا للجنة مواد تثبت هدف الكتلة الإسلامية في افتعال المشكلة، وقيام مجموعة من طلبة الكتلة الاسلامية وطلابها ممن لم يتم فصلهم او اتخاذ أي إجراء بشأنهم أو دعوتهم للجنة التحقيق، بالاعتداء بالكراسي على طالبات وطلاب الجماعة، وهو الأمر الذي نطالب إدارة الجامعة بتوضيحه فورا.

وشددت الشبيبة على ضرورة إنهاء الأزمة بالحوار بين الكتل الطلابية تحت مظلة مجلس الطلبة.

وكان نائب رئيس جامعة النجاح للشؤون الادارية رائد الدبعي، قال في وقت سابق اليوم لوطن، ان ادارة جامعة النجاح قررت اليوم فصل 15 شخصا (5 من موظفي أمن الجماعة و10 طلاب) على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة.. للمزيد اضغط هنا

تصميم وتطوير