للدورة الثانية على التوالي

مصرف الصفا عضواً في مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية في العالم (CIBAFI)

14.05.2022 11:18 PM

وطن: نال مصرف الصفا ثقة الهيئة العامة لـ(CIBAFI) بتعيينه عضواً في مجلس إدارة المجلس العام لبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية في العالم (CIBAFI) للدورة الحالية والتي تمتد للسنوات الخمسة القادمة.

يُذكر أن الصفا كان قد أتم انتخابه عضواَ في مجلس الإدارة السابق للفترة (2017-2022)، وهذا يؤكد على الإضافات التي تمكّن المصرف من تحقيقها على مدى الأعوام الخمسة في عضويته السابقة حيث جسَد المصرف رؤية المصارف الإسلامية في فلسطين وتطلعاتها علماً أن المصرف كان سبَاقاً في طرح منتجات وخدمات مصرفية إسلامية تحاكي حاجة العملاء وتطلعاتهم وفق احكام الشريعة الإسلامية، إذ يعتبر المجلس مظلةً رسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم وهو عضو تابع لمنظمة التعاون الإسلامي OIC ومقرّه في مملكة البحرين، ويعد مصرف الصفا أول بنكٍ فلسطيني يعزّز موقع فلسطين على خريطة الصيرفة الإسلامية العالمية من خلال نشاطه وفوزه لعضوية مجلس إدارة الـ CIBAFI في الدورة السابقة.

ويضم المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية CIBAFI  في عضويته حوالي 130 مؤسسة مالية من 30 دولة، ويهدف المجلس العام إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية التي تحقق الاقتصاد الحقيقي ومقاصد الشريعة من خلال تمثيلها والدفاع عنها فيما يخص السياسات الرقابية والمالية والاقتصادية التي تصب في المصلحة العامة للأعضاء.

وقال مدير عام مصرف الصفا السيد نضال البرغوثي إن نيل عضوية  المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يأتي ترجمةً لرؤية مجلس إدارة مصرف الصفا والذي انطلق في أيلول من عام 2016 في فلسطين ولتوجهات سلطة النقد الفلسطينية لتطوير الصيرفة الإسلامية وفق المعايير العالمية الحديثة، إذ يسعى المصرف إلى أن يكون رائداً في تقديم الخدمات المصرفية المتطورة والمتوافقة  مع أحكام الشريعة الإسلامية في الوطن، والمساهمة في تطوير مفهوم الصيرفة الإسلامية في فلسطين، إلى جانب ترسيخ موقع قطاع الصيرفة الإسلامية على مستوى العالم، كما يعكس الاحتفاظ بعضويته في مجلس الإدارة المركز المتميّز الذي يتمتع به مصرف الصفا على خارطة الصيرفة الإسلامية في المنطقة، وقدرته على بناء علاقات وشراكات مع المصارف الإسلامية في العالم رغم حداثة نشأته.

وأوضح البرغوثي أن هذه الخطوة ستعزز عملية تبادل الخبرات والمهارات بين البنوك والمصارف الإسلامية على مستوى العالم، وتعريف المؤسسات المالية عالمياً على التجارب الناجحة في فلسطين، وإضافة خبرات جديدة في خدمات الصيرفة الإسلامية، إضافة إلى أن هذه العضوية ستمكّن قطاع الصيرفة الإسلامية في فلسطين من الحصول على الدورات التدريبية التي يُقدم المجلس العام لتطوير هذا القطاع بخبرات عالمية يشهد لها بالكفاية وعلى مستوى العالم.

ويُعد المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية CIBAFI أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في البنية المالية الإسلامية التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، كما يضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، إضافةً إلى مؤسسات وجمعيات مهنية في صناعة الصيرفة الإسلامية على رأسها البنك الإسلامي للتنمية ومجموعة البركة الاسلامية.
 


 

تصميم وتطوير