فصائل تستنكر عملية الاغتيال في جنين واستغلال الاحتلال حرب أوكرانيا لتصعيد اعتداءاته

01.03.2022 09:10 AM

 

وطن- استنكرت العديد من الفصائل بعملية الاغتيال التي نفذتها قوات الاحتلال في مخيم جنين فجر اليوم، واستغلال الاحتلال للحرب في أوكرانيا لتصعيد جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، ودعت الى تصعيد مقاومة الاحتلال.
وقالت المبادرة الوطنية في بيان "الاحتلال يستغل أحداث أوكرانيا لتصعيد جرائمه ضد الشعب الفلسطيني" واصفة عملية الاغتيال التي قام بها الاحتلال ضد المناضلين عبدالله الحصري وخالد نجم في مخيم جنين بـ "جريمة وحشية ومخططة".
وقال د. مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة بأن "الاحتلال يستغل أحداث أوكرانيا وانشغال العالم بها لتصعيد جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، كما جرى في مخيم جنين، وضد أبناء شعبنا في مدينة القدس أمس، التي شهدت اعتداءات وحشية واعتقالات ضد المواطنين الذين كانوا يحاولون إحياء ذكرى الإسراء والمعراج".
وطالبت المبادرة المجتمع الدولي بالتوقف عن سياسة المعايير المزدوجة وفرض العقوبات على نظام الاحتلال والابرتهايد العنصري.

من جانبها قالت حركة حماس في بيان إن "العدوان الصهيوني الخطير على مخيم جنين جريمة جديدة تؤكد مرة أخرى عنصرية الاحتلال وإرهابه وحقده، كما تؤكد أن لا حل مع هذا العدو إلا تصعيد العمل المقاوم بمختلف أشكاله لردعه، وحماية مدننا وقرانا ومخيماتنا من رصاصه القاتل، وعدوانه الإجرامي".
وأضافت "الجريمة الصهيونية في جنين تتزامن مع العدوان على الشيخ جراح، وتكثيف الاعتداءات على أسرانا في سجون الاحتلال، ما يرسخ قناعتنا الثابتة بأن العدوان الصهيوني يستهدف الوجود الفلسطيني ككل، ولا غاية له إلا قتل الشعب الفلسطيني أينما وجد، وتعذيبه، وانتزاع أرضه، وهدم منازله، وكسر إرادته الحرة، وهو ما يتطلب من جماهير شعبنا العظيم ثورة غضب شاملة ممتدة، تضرب هذا الاحتلال بكل ما أوتيت من قوة".
وجددت حماس مطالبة السلطة بـ "وقف التنسيق الأمني، والاعتقال السياسي، ورفع يدها عن الفعل المقاوم، لأنه وحده القادر على مطاردة الاحتلال في كل شبر من الضفة المحتلة، وحرمانه من القدرة على اقتحام المدن والمخيمات" كما جاء في البيان.

ونعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين شهيدي جنين  عبدالله الحصري والشهيد شادي نجم المواطنين والقوى السياسية للمشاركة في موكب تشيعهما.
وحملت الجبهة في بيان صدر عنها، اليوم الثلاثاء، حكومة الاحتلال الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة عن جريمة الاغتيال الجبانة"، مؤكدةً أنها "لن ترهب شعبنا بل ستزيده إصراراً على مواصلة نضاله ومقاومته بشتى الأشكال حتى كنس الاحتلال وقطعان المستوطنين عن أرضنا".
وأكدت الجبهة ضرورة تصعيد المقاومة بكل أشكالها وخاصة في مناطق التماس والاشتباك مع قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، والتعجيل بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية وتوحيدها بمركز قيادي موحد وتأطيرها ببرنامج سياسي وتطوير أساليبها وأدواتها الكفاحية.

تصميم وتطوير