مُعتقل منذ أكثر من 5 سنوات دون محاكمة

الاتحاد الأوروبي يطالب بإطلاق سراح الأسير محمد الحلبي

28.01.2022 10:13 PM

وطن: طالب الاتحاد الأوروبي بإطلاق سراح الأسير محمد الحلبي المعتقل في سجون الاحتلال منذ نحو خمس سنوات ونصف، دون محاكمة.

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، إن محامي ومناصري الأسير محمد الحلبي قاموا باطلاع مكتب ممثل الاتحاد الاوروبي والدول الأعضاء والدول ذات التفكير المماثل على اخر التطورات في قضيته.

وأضاف: لقد قضى محمد اكثر من ٥ سنوات في السجن دون حكم. وفي تاريخ ٨ شباط، ستقرر المحكمة العليا الإسرائيلية ما إذا كان سيتم تمديد اعتقاله للمرة الثالث والعشرين. مبينا أن القانون الدولي يحتم ان تكون العملية القضائية سريعة وعادلة ونزيهة.

وأكد البيان أنه "لا يمكن أن يظل حلبي رهن الاحتجاز إذا لم يتم إثبات التهم الموجهة إليه. يجب أن تكتمل هذه المحاكمة الان ويجب إطلاق سراح حلبي في أسرع وقت ممكن اذا لم تثبت إدانته".

يذكر أن الأسير الحلبي (44 عاما) معتقل منذ خمس سنوات ونصف، وأُحيل إلى 167 جلسة محاكمة من دون اعتراف منه بالتهم المنسوبة إليه، وتعد محاكمته الأطول في سجل تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة، وتصفها مؤسسات الأسرى بـ"محاكمة القرن".

ومحمد الحلبي من قطاع غزة، وهو أب لخمسة أطفال ومعتقل حاليا في سجن (ريمون) في صحراء النقب، ولا يسمح لأي من أفراد عائلته بزيارته.

واعتقلت قوات الاحتلال الحلبي، منتصف يونيو/حزيران 2016، أثناء سفره عبر معبر بيت حانون، واتهمته بنقل أموال لحركة "حماس".

وفي 22 مارس/آذار الماضي، أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الأسترالية أن فحصا قامت به لمنظمة (وورلد فيجين) التي كان يديرها محمد الحلبي أثبت أن الاتهامات الموجهة له غير صحيحة، وأن الأدلة المتوفرة لم تتوصل إلى أنه قام بمساعدة "حماس".

وتعرّف منظمة (وورلد فيجين) نفسها عبر موقعها على شبكة الإنترنت بأنها منظمة مسيحية عالمية تكرس جهدها لخدمة الأطفال والأسر والمجتمعات بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنس.

تصميم وتطوير