طلاب منطقة الزوايدة يناشدون عبر "وطن" الأونروا والجهات المختصة بتوفير مدرسة لهم في المنطقة

11.12.2021 12:09 PM

غزة- وطن- أروى عاشور:

" أخرج من المنزل قبل طلوع الشمس" بهذه الكلمات بدأت الطالبة فرح القرعان "13 عام" الحديث عن معاناة مئات الطلبة والطالبات لعدم توفر مدرسة قريبة من محيط منزلها.

تروي فرح في حديثها لوطن، معاناتها حول الطريق الطويل التي تقضيه يوميا إلى المدرسة ذهابا وإيابا، وتقول" أستيقظ يوميا قبل ساعتين من موعد المدرسة، لأستطيع اللحاق بالجرس المدرسي صباحا".

وتضيف فرح إن المسافة التي تقضيها بين المدرسة ومنزلها ما تقارب أكثر من 2 كيلو مشيا على الأقدام، مشيرة إلى أن الطريق مليئة بالمخاطر والصعوبات.

وتكمل قريبتها من نفس العائلة، الطفلة رهف ذات العشرة أعوام ونصف معاناتها منذ بداية دخولها المدرسة، في الطريق التي ينهكها بالمشي لمسافات طويلة.

وتتابع رهف" والدي يوصلني لمسافة قرب المدرسة، خوفا علي من الكلاب المتوحشة والظلام فجرا"، مشيرة إلى أنها تصل للمدرسة متعبة ومرهقة لا تستطيع التركيز لشرح المعلمة.

وتأمل الطالبتان أن توفر الجهات المسؤولة باصات لنقلهم للمدرسة البعيدة عن مكان سكنهم، أو بناء مدرسة في محيط منزلهم.

من جهته، يفيد مختار عائلة القرعان، طلال الأقرع، أحد كبار العائلات القاطنين في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة، أن أبناء المنطقة يعانون معاناة شديدة بسبب عدم توفر مواصلات للمدرسة التي تبعد 4 كليو متر ذهابا وإيابا.

ويضيف الأقرع إن الطلاب يعانون في فصل الشتاء من البرد القارص في طريقهم مشيا على شاطئ بحر غزة، وفي فصل الصيف من الحر الشديد حيث تستغرق الطريق أكثر من ساعة مشيا على الأقدام.

ويؤكد الأقرع أن الأوضاع الاقتصادي الصعبة في قطاع غزة تحول دون قدرة الأهالي على تأمين مواصلات لأبنائهم لذهابهم للمدارس، مشيرا إلى أن ما يقارب 300 طالبة وطالبة من المنطقة يعانون هذه المعاناة يوميا.

ويشير الأقرع إلى أن الطريق الذي يمشيه الطلاب محفوف بالمخاطر بدءا من الحيوانات الضالة والمساحات الزراعية المخيفة وإضافة إلى الطريق الساحلي المليء بحوادث السير المتكررة.

فقدت عائلة القرعان سبعة من أبنائها نتيجة حوادث السير المروعة على الطريق الساحلي بمنطقة الزوايدة، في طريقهم الطويل أثناء ذهابهم للمدرسة، بحسب مختار العائلة.

ويناشد الأقرع الجهات المسؤولة وأصحاب القرار وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" أن تقوم إما بتأمين باصات لتوصيل الطلاب للمدرسة أو إنشاء مدرسة قريبة لمحيط سكنهم في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير