الاحتلال ينضم رسميا لبرنامج استثمارات علمي أوروبي يستثني المستوطنات

07.12.2021 10:17 AM

وطن- انضمت دولة الاحتلال بشكل رسمي إلى برنامج الاتحاد الأوروبي "هورايزن يوروب"، للاستثمارات في مجالات علمية بميزانية تصل إلى 95.5 مليار يورو، بعد أن استسلمت للمطلب الأوروبي بمنعها من استثمار ميزانيات في المستوطنات ومنع مؤسسات أكاديمية في المستوطنات من المشاركة في هذا البرنامج.

ووقعت مفوضة الاتحاد الأوروبي للابتكارات والأبحاث والثقافة والتعليم والشبيبة، ماريا غبريئيل، على الاتفاق الذي وقعه عن الجانب الإسرائيلي السفير في الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، حاييم ريغف، أمس الإثنين.

وتشارك دولة الاحتلال في هذا البرنامج منذ العام 1996، ونُفذ في إطاره أكثر من خمسة آلاف مشروع بحثي. واتخذ الاتحاد الأوروبي قرارا، في العام 2013، يحظر على الدول الأعضاء فيه منح تمويل، منح، هبات أبحاث وجوائز أو التعاون مع جهات تعمل في المستوطنات في الاراضي المحتلة عام 1967 - الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان. وقرر الاحتلال توقيع الاتفاق رغم أنه من الناحية العملية يقاطع المستوطنات.

وكان وزير الاقتصاد في حينه، نفتالي بينيت، قد أيد الانضمام إلى برنامج "هورايزن 2020"، بالرغم من بند مقاطعة المستوطنات، وذلك بعد إضافة تصريح مشترك إلى الاتفاق ينص على أن استثناء الأراضي المحتلة عام 1967 لا يعكس اعترافا إسرائيليا بهذه الحدود.

وقالت وزارة خارجية الإحتلال إن صيغة مماثلة تظهر في الاتفاق الجديد، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم، الثلاثاء. ولم يعقب رئيس الحكومة بينيت على توقيع الاتفاق الجديد.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير