امضيا في الاسر ست سنوات.. المقدسيان الرجبي وأبوهدوان سيعانقان الحرية غدا الخميس

01.12.2021 07:45 PM

وطن: من المقرر ان يفرج الاحتلال غدا الخميس عن الاسير المقدسي زياد أيوب محمود أبو هدوان (26 عام) من سكان حي باب المغاربة وزميلة الاسير المقدسي عمار خالد محمد الرجبي (28 عام) من البلدة القديمة بعد ان امضيا مدة محكوميتهما البالغة ست سنوات.

وكان زياد وعمار قد اختطفا بتاريخ 3/12/2015 ووجهت لهما المحكمة الاحتلالية تهمة الضلوع بأعمال المقاومة.

وتعرض الاسيران للعقوبات والعزل والحرمان من الزيارة بسبب مشاركتها في العديد من النشاطات و الفعاليات المناهضة لإدارة السجون والمناصرة للأسرى.

بتاريخ 24/5/2018  فجع زياد ابو هدوان بوفاة والده بشكل مفاجئ اثناء عمله في قسم الحراسة في المسجد الأقصى المبارك. مما ترك غصة وحزن شديد في قلبه.

وتنقل الاسيران في معظم السجون و يقبعان حاليا في سجن النقب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير