"صلح رام الله" تُبرئ 7 نشطاء شاركوا باحتجاجات على مقتل نزار بنات

30.11.2021 02:21 PM

وطن: حكمت محكمة الصلح بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، بالبراءة على 7 نشطاء، وذلك لنقص الأدلة، على خلفية مشاركتهم بفعاليات احتجاجية على مقتل المعارض السياسي نزار بنات في حزيران الماضي.

وقالت مؤسسة الضمير ان محكمة صلح رام الله، حكمت اليوم الثلاثاء ببراءة 7 نشطاء من تهمة التجمهر غير المشروع وذلك لعدم كفاية الأدلة، وهم أحمد خاروف، أبيّ عابودي، يحيى أبو الرب، عمر الجلاد، عدلي حنايشة، حسام برجس، وعمر علي في مناطق مختلفة قريبة من دوار المنارة قبيل بدء تجمع سلمي كان قد دعي له للمطالبة بمحاسبة قتلة نزار بنات.

وكانت الشرطة قد اعتقلت هؤلاء ونقلتهم في حينها لمقر الشرطة في البالوع، وفي صباح اليوم التالي بتاريخ 6/7/2021 تم عرضهم على محكمة صلح رام الله التي قررت الإفراج عنهم بكفالة شخصية بقيمة 1000 دينار لضمان حضورهم جلسات المحاكمة. واستمرت جلسات المحاكمة على مدار 4 أشهر قبل أن تحكم المحكمة اليوم ببراءتهم من التهمة المنسوبة لهم.

وجددت الضمير تأكيدها على حق المواطنين الفلسطينيين بالتجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير، وتؤكد على أن اعتقال النشطاء المذكورين هو اعتقال تعسفي وغير قانوني، وتطالب السلطة التنفيذية باحترام التزامات دولة فلسطين بموجب الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها والتي تكفل الحق بالتجمع السلمي وتوجِب حمايته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير