الموت يغيب المناضل والكاتب سماح إدريس وحزب الله ينعاه

26.11.2021 11:28 PM

وطن: نعى حزب الله في بيان له الجمعة، الكاتب والمناضل سماح إدريس الذي توفي أمس الخميس في بيروت.

وقال حزب الله في بيانه  لقد "فقد لبنان والعالم العربي المناضل والكاتب سماح إدريس"ز

وتابع "خسرت القضية الفلسطينية برحيله ناصرا ومدافعا صلبا، سخّر ثقافته وانتاجه الادبي دفاعا عن فلسطين وحرية شعبها، وفي مواجهة كل أشكال التطبيع الثقافي والسياسي والاقتصادي على امتداد العالم العربي".

وتقدم الحزب في بيانه بالتعزية لعائلة إدريس ومحبيه ومن كافة المناضلين في خط المقاومة ومواجهة التطبيع.

وتوفي أمس الخميس المثقف والناشر والمترجم اللبناني سماح إدريس، في بيروت، نجل مؤسس "دار الآداب" الراحل سهيل إدريس، والعضو المؤسس في "حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان" منذ 2002.

وتوفي سماح إدريس عن ستين عاماً، بعد معاناة مع مرض السرطان الذي أعلن عن إصابته به مؤخراً.

وترأس سماح إدريس هيئة تحرير مجلة الآدب البيروتية الورقيّة التي أسسها والده، الكاتب سهيل إدريس، منذ العام 1992 إلى 2012، ثم أصبح رئيساً لتحريرها بعد أن تحولت إلى مجلة إلكترونية منذ 2015.

ويحمل إدريس شهادة الدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط من جامعة كولومبيا الأميركيّة، والماجستير في الأدب العربي من الجامعة الأميركيّة في بيروت. ولإدريس العديد من الدراسات والمقالات والكتب المترجمة، كما له كتابان في النقد الأدبي، وأربع روايات للناشئة، ومجموعة من قصص الأطفال.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير