النخالة: أي عملية اغتيال إسرائيلية سيتم الرد عليها بقصف "تل أبيب" بدون تردد

24.11.2021 11:28 PM

وطن: قال زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الأربعاء، إن أي عملية اغتيال إسرائيلية لقادة وعناصر المقاومة في أي مكان سيتم الرد عليها مباشرة بقصف "تل أبيب" وبدون أي تردد.

وأكد النخالة، على أن المقاومة تستطيع قصف كل المدن المحتلة في أي وقت، مضيفًا “الاحتلال الإسرائيلي يستطيع أن يقصف غزة، ولكن في المقابل نحن نستطيع قصف مدن العدو، ومقاتلونا في الميدان جاهزون لأي مواجهة”.

وتابع" “الاحتلال يدرك تمامًا خطورة التوغل البري في قطاع غزة، لأن المقاومة أحدثت كي وعي لقادة الاحتلال الأمر الذي يجعلهم يحسبون حسابات كبيرة قبل أي توجه ضد غزة، مستبعدًا أي عدوان في الفترة الحالية”.

وواصل “رغم التحليلات حول استبعاد شن الاحتلال حربًا على قطاع غزة، إلا أن المطلوب من المقاومين أخذ الحيطة والحذر”.

ولفت أمين عام الجهاد الإسلامي، إلى أن المقاومة بعد معركة سيف القدس، لم تتوقف عن تطوير أدائها ومراكمة قوتها بتصنيع أسلحتها المتنوعة، مشيرًا إلى أن المقاومة تمتلك طائرات مسيرة تم تصنيعها في ورش التصنيع داخل غزة.

وعن زيارته الأخيرة للقاهرة، ولقاء رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، قال النخالة، إن مصر لديها رغبة بتخفيف الحصار عن غزة من خلال تقديم تسهيلات، يعتقد أنها تأتي بطلب إسرائيلي مباشر.

وشدد النخالة على ضرورة إنهاء ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ووجه النخالة كلمة للمقاومين في جنين قائلًا “أقول للمقاومين في مخيم جنين، وفي كل أنحاء الضفة، يجب أن نقوم بواجباتنا، وعلينا أن نستمر في برنامجنا ونضالنا، ولا يوقفنا أي عائق”.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير