نقص الأكسجين غير حياته.. الطفل مالك يناشد عبر وطن للتدخل لعلاجه وتوفير كرسي كهربائي له

24.11.2021 01:33 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري:

حبواً على يديه يمشي ليصل فراشه بعد عناء طويل، يمد جسده الصغير بكل قوة حتى يريح نفسه من عناء مسافة ليس بالكبيرة ولكنها بالنسبة له أطول ما تكون، فظروفه الصحية لا تسمح له بالحركة بشكل طبيعي.

الطفل مالك شمالي (13) عاماً من مدينة غزة أصيب بشلل نصفي نتيجة نقص الأوكسجين عند الولادة، ليُحرمَ من المشي على قدميه نتيجة ذلك النقص، وتصبح حياته غير مستقرة وبحاجة للدعم والعلاج حتى يعود لممارسة حياته بشكل طبيعي.

مالك أجرى أكثر من 6 عمليات في قدميه حتى يستطيع الوقف عليها والتحرك باستخدام ما يسمى "الوكر" ولكنه رغم ذلك يجد صعوبة كبيرة جداً في القدرة على المشي باستخدامه، وهو بحاجة لشخص يرافقه دائماً حتى في أبسط احتياجاته.

في سياق ذلك التقت وطن بمالك ووالده ليقول والده: "مالك تعرض لشلل نصفي نتيجة نقص الاوكسجين عند الولادة، الأمر الذي جعله بحاجة ماسة للعلاج والتحويل للخارج حتى يستطيع القيام بشكل مناسب ليقضى حاجته دون مساعدة أحد.

وتابع والد مالك: أقوم بحمل مالك بشكل يومي حتى يقضي حاجاته، في الوقت الذي أعاني فيه أنا من إصابة بالقدم تؤثر على حركتي بشكل ملحوظ ورغم ذلك أرافقه في جميع الأوقات فهو لا يريد الجلوس على كرسي متحرك.

بينما والده يسرد ما أصاب طفله خرج صوت مالك وهو يقول: أريد أن أسافر للخارج وأكمل علاجي، فأنا أريد أن اقف وأمشي على قدمي كبافي الأطفال دون مساعدة أحد.
وأردف أنا بحاجة لكرسي كهربائي متحرك أستطيع من خلاله القيام بكل ما أريد دون الحاجة لمساعدة أحد.

هموم هذه العائلة لا تكاد تنفذ , فبالرغم من حاجة مالك الماسة للعلاج إلا أن والده غير قادر على توفير لعلاج لطفله، مشيراً إلى أنه يتقاضى راتب جريح، وبالكاد يكفيه لعلاج طفله مالك، فهو بحاجة دائمة لجلسات علاج طبيعية وعمليات جراحية، غير المستلزمات الأخرى الخاصة المتعلقة بحالة إبنه مالك.

وناشد مالك ووالده السيد الرئيس والمسؤولين بضرورة توفير كرسي كهربائي متحرك حتى يتسنى له التحرك فيه دون مساعدة أحد لحين استكمال علاجه وقدرته على الحركة من جديد.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير