فاز بالمركز الثاني في سباق "ألتراماراثون رم الدولي"

أول عدّاء ألتراماراثون.. سامي نتيل يرفع إسم فلسطين في السباقات الدولية

03.11.2021 04:54 PM

غزة- وطن- أروى عاشور:

قطع 84 كم خلال 11 ساعة، وعبر خلالها تضاريس مختلفة، وخرج عن المسار ورجع مرة أخرى" العَدّاء سامي نتيل (41) عاماً من قطاع غزة يحصد المركز الثاني ضمن سباق دولي في المملكة الهاشمية الأردنية، ويصنف كأول لاعب ألتراماراثون فلسطيني دولي.

يقول نتيل لوطن إنه بدأ الجري منذ الصغر بفضل دعم والده المستمر على مراحل عمره المختلفة، مضيفا أنه شارك في أول مسابقة للجري عندما كان في عمر الـ13 كأصغر متسابق في كل فلسطين وحصل فيه على المركز السابع.

ويتابع إنه شارك في الكثير من المسابقات المختلفة تحت رعاية الاتحاد الفلسطيني، ممثلا عن فلسطين وحاملا للعلم الفلسطيني في كافة البلدان، في محاولة منه لإيصال اسم بلاده لكل العالم.

وذكر نتيل أن أول بطولة سباق جري لـ50 كيلو شارك فيها خلال شهر مارس المنصرم في "التراتريل غزال الصحراوي" بتونس، وحصل على المركز الثاني حيث قطع المسافة بخمس ساعات و22دقيقة.

ويستدرك نتيل قوله إن مهاراته تطورت من خلال مشاركاته المختلفة في عدد من البلدان العربية والأجنبية منها مصر والمغرب والامارات وماليزيا وإيطاليا ونهايتها كانت في الأردن.

وحول حصوله على المركز الثاني بسباق دولي في الأردن، يقول نتيل أنه تلقى دعوة من مؤسسة مسافات بلا حدود الدولية، للمشاركة في مسابقة ألتراماراثون رم الدولي الصحراوي، لقطع مسافة 84 كيلو.

أما عن الصعوبات التي واجهته خلال السباق، يقول نتيل أن الـ 40 كيلو الأولى كانت عبارة عن جبال وعرة، موضحا أنه رأى جميع تضاريس الكرة الأرضية من تربة صخرية ورميلة وطينية وارتفاعات تصل الغيوم بارتفاع أعلى من 1800 متر من سطح البحر.

ويضيف: شاركت العديد من دول العالم ومنها امريكا وهولندا، وتايوان والاردن وقطر ولبنان والسعودية ومصر وبريطانيا وفلسطين، في سباق التراماراثون الرم الدولي المقام في المملكة الاردنية الهاشمية قبل عدة أيام.

وكشف نتيل لوطن أنه سيمثل فلسطين في بطولة العالم للألتراماراثون ببطولة على مسافة 100 كيلو، متأملا أن يكون عند حسن ظن الشعب الفلسطيني فيه.
ويطمح نتيل من خلال مشاركته في البطولات العالمية أن تكون دولة فلسطين في المراكز الأولى وليس فقط من أجل المشاركة، متأملا أن تكون فلسطين عضوا في الاتحاد الدولي للألتراماراثون.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير